Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

بطريرك بغداد يرى أن بإمكان المواطنة و التربية الدينية إحلال السلام في الشرق الأوسط

© Sabrina Fusco / ALETEIA

Asianews - تم النشر في 15/09/15

باريس، أليتيا (aleteia.org/ar) – تحدث البطريرك الكلداني مار لويس روفائيل الأول ساكو في مؤتمر دولي عقد مؤخراً حول الأقليات المضطهدة في الشرق الأوسط في باريس تحت رعاية الأمم المتحدة.

و في كلمته أشار البطريرك إلى أن “الحق في المواطنة” هو الحل الأمثل لبلدان الشرق الأوسط و الخطوة المناسبة لإنهاء الصراعات الطائفية التي أشعلت المنطقة في السنوات الأخيرة.

خصص اجتماع باريس للعنف العرقي و الديني و شهد حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند و وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس و شخصيات المجتمع الدينية و المدنية من 57 بلد. و مثل العراق وزير الخارجية ابراهيم الجعفري و رئيس الوفد الرئاسي الكردي فؤاد حسين.

و في بداية خطابه أكد البطريرك أن “السلام ممكن” على الرغم من أن العنف و سفك الدماء في العراق و الشرق الأوسط قد “أدخل بلدنا و العالم في صدمة”.

و يرى البطريرك أن “الإيديولوجية الجهادية قد سيطرت بسبب الحواجز المرئية و غير المرئية التي تفرق بلداننا على أسس دينية أو لغوية أو عرقية، ناهيك عن الفساد و الظلم و البطالة و الفقر”.

و قال مار ساكو أن “إصلاح الدستور” يجب أن يكون من بين أولى الخطوات التي علينا اتخاذها. “و من أجل أن يشتمل على جميع مكونات المجتمع المدني” يجب رفض القبلية لصالح مبدأ “المساواة أمام القانون”. و مفهوم المواطنة هذا يدعو “للفصل بين الدين و الدولة”.

و في الوقت ذاته ينبغي وضع قائمة “بأولئك الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية” و يجب “محاسبة المذنبين”.

و على هذا أن يترافق مع “مبادرة دولية لتحقيق الاستقرار في بلدنا”. و من أجل “طرد الجهاديين، علينا أن لا نستبعد التدخل العسكري البري”.

كما يريد البطريرك الكلداني معالجة مشكلة التطرف الديني من جذورها. و ليحدث هذا نحن بحاجة إلى “دليل تعليم ديني” جديد يشجع على “الانفتاح”. و شيء كهذا ليس “ضرورياً” فقط، بل يجب أن يكون “مقبولاً من الجميع و قابلاً للتطبيق من قبل الجميع”. و “يجب أن يتعامل دليل التعليم الديني الإسلامي بإيجابية و احترام مع الأديان الأخرى”.

و أخيراً “يعيش ملايين الناس في ظروف غير مقبولة”. “لا يستطيع بعضهم حتى دفع الإيجار لهم و لعائلاتهم … إنهم قلقون على مستقبلهم و على صحة أطفالهم”. في الواقع “يجب أن تكون هذه الأسر قادرة على إيجاد العمل و استعادة الثقة بالنفس. و يجب السماح لهم بالعودة إلى منازلهم بمجرد تحرير هذه المناطق”.

و في النهاية يرى البطريرك أن “المواطنين العراقيين قد أظهروا أن بإمكانهم خلق مواطنة مشتركة. تذكروا المسلمين الذين ساعدوا اللاجئين المسيحيين، و السنّة الذين ساعدوا الشيعة، و العكس بالعكس. إنهم مستقبل العراق، إنهم أمل الشرق الأوسط”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً