أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البطريرك تواضروس: رسالة الكنيسة ذو وجه روحي وليس سياسي

© MASSIMILIANO MIGLIORATO/CPP
May 10,2013: TAWADROS II, POPE of ALEXANDRIA and Patriarch of the see of Saint Mark , visit to Colosseum in Rome.
مشاركة
القاهرة / أليتيا (aleteia.org/ar) – للكنيسة القبطية في مصر طبيعة روحية تخدم كافة أطياف المجتمع المصري دون تمييز، وتقوم بخدمتها من دون غاية سياسية، بل على العكس، هي تمارس حصرا واجبها الروحي الكنسي. هذا ما قاله بطريرك الأقباط مار تواضروس الثاني خلال خطبة له في باحة إحدى الرعايا في القاهرة. وخلال كلمته التي ألقاها، كرر البابا القبطي أن الكنيسة لا تنحاز إلى جانب مرشّح ضد الآخر. لهذا تقوم بدورها الاجتماعي والتربوي والخدماتي من أجل خلاص نفوس الجميع.
ويستعد هذا البلد الأفريقي الكبير للانتخابات النيابية في السابع عشر من تشرين الأول (أكتوبر) القادم، علما بأن الحد الأقصى لتقديم الترشيح شارف على النهاية. لهذا السبب ترتفع حرارة الترشيحات والحراك السياسي.
وفي الساعات الأخيرة قدّم رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، القبطي نجيب جبرائيل، ترشيحه رسميا إلى اللجنة الموكلة تنظيم الانتخابات. بذلك، يكون خبر انتساب مواطن مسيحي إلى لائحة حزب النور السلفي قد تم تأكيده. وفي الأشهر القليلة الماضية، وردا على ما تناقلته الصحافة المصرية، أوضح بعض القادة المسلمين أن إدراج مرشح مسيحي على لائحتها هو “عمل ضروري” يضمنه قانون الانتخابات في الدستور.
هذا وقد تم إعلان عن الناشط القبطي نادر الصيرفي إنضمامه إلى الحزب المحافظ. والصيرفي هو عضو في حزب “غد الثورة”، وعضو مؤسس في حركة “أقباط 38″، تلك الحركة العلمانية التي تأسست عام 2011 للمطالبة بإصلاح القوانين الكنسية القبطية، التي كانت قد وُضعت عام 1938، وتسمح فيها بالطلاق بين الزوجين في تسعة حالات. غير أن الكنيسة القبطية لم تدن ولو بطريقة باطنية انتساب بعض أبنائها إلى الأحزاب الإسلامية. والمعلوم أن الدستور المصري يعطي للمسيحيين في مصر 24 مقعدا على الأقل على لوائح الانتخابية.
العودة إلى الصفحة الرئيسية
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.