أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

سويسرا: هل يُجبر النواب الماسونيين على كشف انفسهم؟

© Fausto Renda - Shutterstock
مشاركة

هل سيكون عليهم التخلي عن هويتهم للعمل في مجال السياسة؟ قد يُجبر نواب المجلس الكبير في منطقة فاليه السويسرية الاعتراف بانتمائهم الى مجموعة معينة.

سويسرا / أليتيا (aleteia.org/ar) – يعتبر البعض هذا الاجراء وكأنه “مطاردة الساحرات” في حين يعتبر البعض الآخر الى انه من حق المواطن، عند التصويت، معرفة ما إذا كان نائباً قد قسم الولاء لمنظمة ما”. ويلحظ اقتراح بتعديل نظام المجلس الكبير في منطقة فاليه السويسرية ان يصرح أي عضو من اعضائه ينتمي الى أي جهة ماسونية عن ذلك.

وبحسب مصادر صحيفة Le Temps السويسرية، قد يكون نائب واحد فقط ينتمي الى الماسونية وهو أمرٌ يستبعده رئيس مجموعة الإتحاد الديمقراطي للوسط الذي يدافع عن نص الاقتراح الذي سيخضع للتصويت يوم الثلاثاء الماضي.وينتقد اليسار السويسري استهداف منظمة محددة دون سواها. ويعتبر رئيس مجموعة الحزب الحر الراديكالي، كريستوف كليفاز: “علينا ان اردنا مطاردة الساحرات اجبار النواب أيضاً على الاعتراف بانتمائهم لمنظمات كاثوليكية مثل أخوية القديس بيوس العاشر الذين إذ تمثل شبكات مصالح أكثر نفوذاً بعد.

إلا انه من غير الممكن اعتبار هذا الاجراء قانوني حتى ولو تم التصويت عليه إذ اعتبرت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان في العام ٢٠٠٧ انه من غير القانوني اجبار النواب الماسونيين الاعتراف بانتمائهم وذلك بعد اقتراح شبيه بالاقتراح السويسري كانت قد تقدمت به منطقة فريبول في ايطاليا. وأدانت المحكمة حينها “انتهاكاً للحق في حرية التجمع”. وتجدر الاشارة الى ان عدم قدرة المجلس الكبير على التحقيق وفرض العقوبات قد يكون عائق إضافي في طريق تطبيق هذا النص.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.