Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

أزمة المهاجرين: لما لا يلتجئ السوريون الى بلدان الخليج

AFP

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 08/09/15

إيطاليا/ أليتيا (aleteia.org/ar) – تقدم السعودية وجيرانها وجهاً عنيفاً ومناهضاً لكل لاجىء قد يُدخل مع دخول أراضيها أفكار تخريبية وغير مناسبة لاستقرار هذه الأنظمة.

مقابلة مع رولان لومباردي، مستشار مستقل وخبير في العلاقات الدولية خاصةً في منطقة المغرب والشرق الأوسط واشكاليات الجيوسياية والأمن والدفاع.

ترتبط أزمة المهاجرين التي تعيشها أوروبا الى حد كبير بشعوب آتية من سوريا وأفغانستان. ويأخذ السوريون أيضاً طريق البلقان بعد عبور تركيا إلا ان بلدان الخليج أقرب بكثير على المستوى الجغرافي. فما تفسير هذا الخيار؟

لوران لومباردي: أولاً أود أن أقدم بعض التوضيحات: صحيحٌ ان عدد المهاجرين السوريين هو الأكبر في خضم الأزمة الحالية التي تضرب أوروبا. ويأتي بعدهم أهل الصومال والأفغان وآفريقيا جنوب الصحراء.

وتجدر الإشارة الى ان وجهة هؤلاء كانت منذ سنوات قليلة ليبيا واسرائيل ولبنان. أما اليوم، فليبيا غارقة في الفوضى وشددت اسرائيل سياستها الخاصة بالهجرة ولم يعد لبنان قادر على الاستيعاب. وهذا ما يدفع بالمهاجرين الى التوجه حالياً نحو أوروبا.

وان كانت وسائل الاعلام الغربية تركز في الأيام الأخيرة على التوافد الكبير للمهاجرين العزل السوريين والعراقيين والأفغان الى البلقان، من الواجب ان لا ننسى ان جنوبَي ايطاليا واسبانيا يعرفان هما أيضاً الضغط نفسه على مستوى الهجرة.

وقد وصل أكثر من ١٠٠ ألف مهاجر بصورة غير شرعية الى أوروبا منذ بداية العام ٢٠١٥. وأفادت منظمة الهجرة العالمية ومقرها جنيف الى ان ١٧٧٠ رجلاً وامرأة وطفل ماتوا أو فقدوا محاولين عبور المتوسط منذ يناير. وكان ٣٤٠٠ مهاجر قد خسروا حياتهم أو فقدوا في المتوسط خلال العام ٢٠١٤ علماً ان العدد وصل الى ٢٨٠٠ شخص في الفترة الممتدة من يوليو حتى نهاية السنة.

وبالتالي، وكما تفضلتم في السؤال، لما يختار هؤلاء وهم بأغلبهم من الطائفة المسلمة أوروبا عوض دول الخليج؟ لأنه وللمفارقة وعلى الرغم من تقارب الثقافات والحدود، من الأسهل والأفضل محاولة دخول أوروبا من مملكات الخليج النفطية.

وحتى ولو كان كل شيء في الواقع نسبي، دائماً ما ينظر الى أوروبا على اعتبارها الأرض المنتظرة وملاذ الاستقرار والأمن والسلام. ولم تساهم سياسات الاتحاد الأوروبي المتساهلة على مستوى الهجرة منذ سنوات والمساعدات الاجتماعية والطبية المختلفة المقدمة للاجئين وانعدام التنسيق والتضامن لمعالجة هذه الأزمة الغير مسبوقة إضافةً الى الترددات الأخيرة وعجز المسؤولين الأوروبيين سوى في تفاقم حدة الأزمة. وأعلنت ألمانيا بعكس شركائها المترددين مثل فرنسا أو الرافضين تماماً مثل النمسا عن جهوزيتها لاستقبال ما يقارب الـ٨٠٠ ألف لاجىء.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً