Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

أمي، أصحيح أنني لا أقدر أن أخفي شيئاً عن الله؟

stephan-hochhaus-cc

PADRE HENRY VARGAS HOLGUÍN - تم النشر في 20/08/15

"يجب ألا تشعر بالخجل لأن الله يحفظ كل أسرارك داخل قلبه اللامتناهي": درس لاهوتي أمومي

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – سأل طفل أمه: “أصحيح أنني لا أقدر أن أخفي شيئاً عن الله؟”. فأجابته: “وما الذي تريده أن تخفيه عنه؟”. قال لها ابنها: “خداعي وأفكاري السرية ورغباتي السيئة”.

أجابته الأم: “الله يعرف صغرك وعظمتك لأنه هو الذي خلقك. إنه يعتني بك على الرغم من أنك لا تعرف كيفية قيامه بذلك. هو مصدر أفكارك وأعمالك ورغباتك الجيدة. يحبك ويقبل بك كما خلقك على الرغم من أنه ينتظر أن تنضج في ظل بركته، وتحقق ذاتك وتكون سعيداً؛ يفعل ذلك كأب صالح أو أم صالحة، لأن هذا ما يرغب به أيضاً كل أب صالح أو أم صالحة لأبنائهما. بمعنى آخر، ينتظر الله أن تهتدي إلى ما تُدعى إلى أن تكون عليه، وأن تسمح بنمو التوق إلى الصلاح والحق والوحدة والجمال الموجود في كيانك”.

عندها، قال لها الطفل الذي كان يصغي إليها باهتمام: “ولكن، أنا الآن من أنا”.
قالت له الأم: “أنت مشروع. وأنت مدعوّ إلى أن تكون الشخص الذي لست عليه بعد، لكنه يتكوّن في داخلك”. فقال لها الطفل: “ولكن الأمر معقد جداً يا أمي”.
أجابته أمه: “لا، ليس معقّداً يا ابني الحبيب. فكر في البذرة. البذرة هي بذرة، لكنها مشروع في آن معاً؛ إنها مدعوة إلى أن تكون شيئاً ليست عليه بعد وهو شجرة صلبة. الله ينتظر منك أن تنجح في أن تكون ما تدعى إلى أن تكون عليه”.

فقال لها الطفل: “لكن، ينبغي على البذرة أن تسلك درباً طويلة لكي تصبح شجرة”. أجابته الأم: “أجل، يجب أن تبقى مدفونة في أرض صالحة ورطبة لتتمكن من امتصاص المواد الضرورية والتفتح والتجذر لكي يبدأ جذعها الصغير بالنمو. وبعدها، تعطي ثمراً”.
سألها الطفل: “وما علاقة الله بذلك؟”. أجابته أمه: “الله هو كبستاني غير منظور، يعتني بك لأنه مشغوف بالخروج من ذاته وبذل نفسه والتواصل معك. يكمن فرحه في التعبير عن ذاته. لا يمكنه ألا يحبّ لأن الحبّ طبيعته، ولا يمكنه أن يتوقف عن الاهتمام بالجميع. يجب ألا تشعر بالخجل لأن الله يحفظ كل أسرارك داخل قلبه اللامتناهي”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً