Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
نمط حياة

قصة رائعة حقاً! قصة الرجل الذي جعل من بناء منازل للمشردين هدفاً له.

elitereaders - تم النشر في 17/08/15

أوكلاند / أليتيا (aleteia.org/ar) – المنزل هو حيث قلبك، و بالنسبة لبعض الناس فقلوبهم تتجول في كل مكان. فبعض الأسر لا مكان لائق لتسكن فيه – مكان نظيف و جاف و مريح. و يرى الفنان و السباك و المقاول غريغوري كلوين أن هذا مخيب للآمال كثيراً حيث أن المجتمع يتقبله على أنه أمر طبيعي و جزء من الحياة اليومية العادية.

و يقول كلوين:"إن هؤلاء المشردين لا يرَون حقاً … لا أريد أن أقول كبشر لكن تقريباً هذا ما أعنيه. أعني أنهم يرَون بالتأكيد كمواطنين أدنى من الدرجة الثانية".

لاحظ كلوين تأثير المشردين للمرة الأولى عام 2007 عندما بدأ بالتقاط صور لهياكل متداعية يقطنها المشردون غرب أوكلاند. و جمعها فيما بعد في كتاب أسماه "فن العمارة لدى المشردين"، و أثناء تأليفه الكتاب تعرّف بالناس في الحي المذكور. أدهشته حيلة الناس حتى قرر أن يستخدم مهاراته في البناء ليبتكر لهم منازل لائقة. كان يقود سيارته في جميع أنحاء المدينة و يبحث بين مواد الخردة و النفايات ليجد شيئاً يستطيع استخدامه في بناء المنازل. و يقول:"لم أقم بشيء سوى أني مزقت صفحة من كتاب أناس مشردين، خطتهم الخاصة".

قام كلوين ببناء المنزل الأول و زوده بعجلات و قفل ليتمكن المتلقي من تحريكه بسهولة حسب الحاجة. و أعطاه لزوجين كان قد تعرف بهما أثناء عمله على الكتاب. عندما رآهما ينقلونه في الشوارع و يعيشون فيه بالفعل فهم عندها قيمة وجود منزل خاص.

و أخذ كلوين دعوته أبعد من ذلك و بدأ بإجراء حلقات عمل و دروس للفنانين الذين يريدون معرفة أساسيات صنع بيت متنقل صغير. و بهذا بدأ العديد من الناس بتتبع خطاه و عملوا على بناء منازل لجيرانهم في لوس أنجلس و أريزونا و توكسون و غيرها. بنى كلوين حتى الآن 35 منزلاً صغيراً في أوكلاند و سان فرانسيسكو.

"لقد جعلني هذا أتعرف بالمشردين". و قال أنه أصبح يعرفهم كلٌّ باسمه و يعرف قصصهم. و هو يعرف من أين جاء هؤلاء و أصبح مرتاحاً أكثر في الحديث و التسكع معهم فقد أصبح يعترف بهم كأناس حقيقيين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً