Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
غير مصنف

قرع الأجراس في 15 اغسطس من أجل مسيحيي الشرق: نداء مطران حلب والمونسنيور بربارين

أليتيا - تم النشر في 12/08/15

تنتشر الدعوة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. تنضم أبرشية ليون الفرنسية الى هذه الحركة فماذا بشأن أبرشيتكم؟

حلب / أليتيا (aleteia.org/ar) – إليكم الدعوة التي وجهها مطران حلب السورية، المونسنيور جان – كليمان جانبار ورئيس أساقفة ليون، الكاردينال فيليب بربارين لكي تُقرع الأجراس، ظهر يوم السبت 15 أغسطس، من أجل مسيحيي الشرق. 

يقول المونسنيور جانبار، مطران حلب، للفيغارو: "أتمنى ان تلبي جميع كنائس فرنسا النداء". ودعا، يرافقه رئيس أساقفة ليون، المونسنيور فيليب بربارين، كل الرعايا الفرنسية الى قرع الأجراس يوم 15 أغسطس المقبل من أجل مسيحيي الشرق. وتتناقل وسائل التواصل الاجتماعي هذا الخبر ويهرع المستخدمون الى الدعوة بدورهم الى قرع الأجراس يوم 15 أغسطس ظهراً. 

وبدأت تتضح إثر هذه الدعوة قائمة الأبرشيات الفرنسية التي ستقرع الأجراس من أجل مسيحيي الشرق وهي قائمة طويلة تضم على سبيل المثال لا الحصر: أفينيون، ديجون، غاب، ليون، نانسي، تولون، فان… وتنضم الى هذه القائمة بعض الأبرشيات البلجيكية والسويسرية. 

عيد انتقال العذراء، عيد الأبرشية

ويقول المونسنيور جانبار: "إن عيد انتقال العذراء هو عيد الأبرشية في حلب. فمن شأن قرع الأجراس في فرنسا يومها ان يعطي اخوانكم في الشرق علامةً بأنكم لم تنسوهم." ويقول المونسنيور باربارين الذي توجه مرات عديدة في الأشهر الماضية الى العراق: "عندما اسمعهم، اشعر بأن رغبتهم الكبيرة هي في البقاء في بلدهم وعسا قرع الأجراس يوم 15 أغسطس ظهراً في جميع الكنائس والمزارات يكون تذكيراً بأهمية الصلاة والصداقة والأخوة تجاه الأخوة الغاليين على قلوبنا منذ قرون.

سنة بعد سقوط سهل نينوى

وتأتي هذه المبادرة بعد سنة من الأحداث الدراماتيكية التي كانت أليتيا من أول من سلط الضوء عليها منذ 7 أغسطس 2014: سقوط الموصل ومن ثم قرقوش وسهل نينوى بكامله. وأدى ذلك الى هجرة المسيحيين الجماعية وقتل اليزيديين في جبل سنجار ما استدعى أخيراً ردة فعل من جانب الرأي العام الدولي. وتجدر الإشارة الى ان ما من ميليمتر واحد من مناطق السكن المسيحية في العراق قد تم تحريره في السنة التي تلت وقوع هذه الأحداث.

وقد نقل عدد من المطارنة والكنيسة الكاثوليكية في فرنسا الدعوة التي وجهها أساساً المونسنيور دومينيك راي، مطران تولون، لقرع أجراس فرنسا في 15 أغسطس. ويقول المونسنيور جان- بيار كاتنوز، مطران أفينيون: "إنها بادرة صلاة وتضامن وسلام وإيمان ونعتقد انه سيكون لها الأثر المرجو. ويكفينا في بعض الأحيان علامة لتغيير كل شيء…"

مريم التي تُسقط الجدران

لماذا اختيار تاريخ 15 أغسطس؟ أولاً لتزامن هذا التاريخ مع الذكرى السنوية للأحداث المأسوية التي عاشها مسيحيو العراق ولاعتباره أيضاً يوم عيد انتقال العذراء. وقد تمت دعوة جميع المسيحيين و"أصحاب النوايا الحسنة" الى التجمع في باحات الكنائس من أجل الخشوع بصمت لدقائق قبل رفع الصلوات الى العذراء مريم من أجل السلام في المنطقة. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً