Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
غير مصنف

قضية لمشاة البحرية الإيطالية أمام المحكمة الدولية لقانون البحار في هامبورغ

© STRDEL / AFP

أليتيا - تم النشر في 11/08/15

نيودلهي / أليتيا (aleteia.org/ar) – تستمع المحكمة الدولية لقانون البحار لطلب إيطاليا في وضع الهند على قائمة الانتظار في ادعائها ضد اثنين من مشاة البحرية الإيطالية. اتهم الأخيرين بقتل اثنين من الصيادين الهنود عام 2012.

و من المقرر أن تكون جلسة الاستماع الثانية يوم غد حيث من المتوقع أن يصدر الحكم النهائي خلال الأسبوعين القادمين.

المحكمة الدولية لقانون البحار (ITLOS) و مقرها في هامبورغ/ألمانيا هي منظمة حكومية دولية أنشئت بموجب الولاية لمؤتمر الأمم المتحدة الثالث لقانون البحار. أنشئت في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار عام 1982 و للمحكمة القدرة على تسوية النزاعات بين الدول الأطراف.

إن حكمت المحكمة لصالح إيطاليا، فسيحاكم في إيطاليا كل من سالفاتوري غيرون و ماسيميليانو لاتوري بتهمة قتل جيلاستين و آجيش بينكي الصيادين الكاثوليك، عندما كانوا أعضاء من سفينة مفرزة الحماية على متن سفينة تجارية ناقلة للنفط إنريكا ليكسي و ترفع العلم الإيطالي.

بالنسبة لسالفاتوي غيرون فهذا يعني العودة إلى إيطاليا. أما ماسيميليانو لاتوري فهو هناك بالفعل في إجازة صحية (حتى كانون الثاني 2016).

بالنسبة لأسر الضحايا فالقضية مغلقة. لكن النظام القانوني في الهند يرى أن القضية ليست هنا. في البداية كلفت محكمة كيرالا بالقضية، لكن في كانون الثاني عام 2013 تولتها المحكمة العليا في الهند لتحديد من سيواجه قضية القتل إيطاليا أم الهند.

و منذ ذلك الحين و المحكمة العليا في الهند تؤجل القرار، و يعود ذلك جزئياً إلى أن السلطات الهندية حاولت أن تجعل وكالة الإرهاب في البلاد تحقق في القضية، و تراجعت المحكمة العليا ذاتها عن هذه الخطوة.

و في مواجهة هذا التأجيل سعت وزارة الشؤون الخارجية في إيطاليا إلى تحكيم دولي في 26 حزيران. و في 13 تموز أعطت المحكمة العليا في الهند الضوء الأخضر للحكومة الهندية للذهاب إلى التحكيم لأن البلد موقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

في 21 تموز لجأت إيطاليا إلى المحكمة الدولية لقانون البحار لحماية المارينز قبل جلسة الاستماع أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي (هولندا)، الهيئة الدولية الوحيدة التي بإمكانها أن تنقض الحكم الذي أصدرته محكمة قانون البحار.

من المتوقع أن تصدر المحكمة في هامبورغ حكمها بحلول نهاية آب في حين أن المحكمة في لاهاي قد تستغرق بضع سنوات.

سيمثل الهند اثنين من المحامين غير الهنود و لديهما خبرة في التحكيم الدولي. آلان بيليه خبير فرنسي في القانون الدولي و الرئيس السابق للجنة القانون الدولي للأمم المتحدة، و رودمان بندي لديه 30 عاماً من الخبرة كمستشار و محامي في كثير من حالات التقاضي القانوني الدولي العام.

سينضم إليهما مسؤولون من وزارتي الخارجية و الداخلية الهندية، إلى جانب محامي إضافي.

في هذا الوقت سقطت هذه القضية خارج رادار وسائل الإعلام. و لم تعد المحكمة في هامبورغ من الأخبار الرئيسية بين الهنود. و رداً على مقال تمت مشاركته على The First Post كتب أحد القرّاء "إنها ببساطة مجرد مضيعة للوقت و المال. حتى لو تمت محاكمتهم في الهند لن ينالوا عقوبة الإعدام". و رد أحدهم على هذا التعليق قائلاً "مأساة كبيرة على نفقة دافعي الضرائب".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً