Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

صلاة من لا يطلب شيئاً

© Marko Vombergar

أليتيا - تم النشر في 11/08/15

"مع الثقة بأن الحياة تتألف من استسلام وخطوات خطيرة وابتسامات خفية..."

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) – أحياناً، نبحث عن الشخص الذي يقدم لنا الحلول، والذي يبدو أنه يحمل العصا السحرية التي تغير حياتنا. لدينا احتياجات حسّية. نبحث عن حلول حسية. 

هذا غالباً ما يحصل في حياة الإيمان. أبحث عن العظة التي أفهمها، المجموعة التي أرتاح فيها، الجماعة المثالية التي تلبي حاجتي بأن أكون مرتبطاً بجماعة وأن يكون لدي منزل وجذور. أبحث عن الشخص الذي يلبي طموحاتي كلها.

نبحث عن معجزات حسية. نريد حلولاً فورية. وأحياناً، نتشبث بيسوع عندما يستجيب لاحتياجاتنا الفورية. نبحث عنه لأننا أكلنا، لأننا شفينا.

كثيراً ما تُختزل روحانيتنا بالبحث عن الله في احتياجاتنا الملموسة. نبتهل إليه ونتضرع إليه. نريد معجزات. تكون صلاتنا مليئة بالقلق والرغبات. وتقتصر صلاتنا على الطلبات.

إنني أرغب في أن أصلي بالرجاء الذي يصلي به هذا الشخص: 

"أرجو أن أنسج بهدوء الفجر لكي يساندك. خشب، حجر، مساحة بين الأصابع والرمل الذي يتلاشى. الحياة والحب والسلام. السماء مليئة بالنجوم. إنني أثق بأن الحياة مؤلفة من استسلام وخطوات خطيرة وابتسامات خفية ومعانقة ساكنة وراحة الروح.    

ربما أشعر بالخوف من أن أُهمل. أخاف أن أكون غير ضروري، وأن يكمل العالم مساره من دون أن يأسف لفقداني. أخاف ألا أُرى وأن أكون غير مرئي وأمرّ مرور الكرام، وأن ألمس العباءة عارفاً أنهم لم يرونني. أخاف أن تكون حياتي مجهولة. أخاف من تلاشي أحلام كثيرة. 

أريد أن أبتكر آبار مياه وأبراجاً تسمح من بعيد برؤية أفق البحر. أريد أن أعطي نوراً أكثر من الشمس من خلال حياتي الزائلة. عبثاً أحاول بيديّ اللتين بالكاد ترتفعان.

أحلم بنوافذ واضحة ومليئة بالنجوم والأحلام. أحلم ببلّور لا ألمسه عندما أعبر السماوات. أعلم أنني لا أستطيع أن أجد ذاتي إذا لم أبحث عنها. أعلم أن الحياة تهرب عندما لا أتبع خطاك".

بخوف ملموس وتوق، بأحلام مستحيلة. لا نريد أن نطلب فقط بل أن نذهب إلى أبعد من ذلك. أحياناً، نكون مسيحيين يطلبون فقط ولا يعطون شيئاً.

لدينا نزعة استهلاكية للدين. لا نبحث عن الله لنشكره ونسبحه ونمجده. لا نبحث عنه لنعترف بعظمته ونظهر صغرنا. لا نبحث عنه لنضع أنفسنا في خدمته ونقدم أنفسنا ليفعل بنا ما يشاء.

"أعطوهم أنتم ليأكلوا". هذا ما يطلبه منا. ونحن فقط نبحث عنه بقلب مضطرب ولجوج. نشعر بالمزيد من الجوع والعطش. الحياة تقلقنا. نريد أن يحل لنا كل مشاكلنا. فكيف هي صلاتي عادة؟

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً