Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

خميرتنا اليومية: لماذا اتّخذ الله لذاته إسمًا؟

© Rachata Sinthopachakul/SHUTTERSTOCK

أليتيا - تم النشر في 07/08/15

فقرة من الاثنين للجمعة مع الخوري جان بيار الخوري

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – "يتخذ الله لذاته إسمًا، لأنه يرغب في أن تكون مخاطبته ممكنة."

لا يريد الله ان يبقى مجهولاً، لا يريد أن يكرَّم باعتباره "كائنًا عظيمًا" نشعر به أو نعرفه على وجه التقدير. يرغب الله في أن يكون معروفًا حقًا، وأن يكونَ من الممكن مناداته باعتباره حقيقةً وفاعلًا. في العهد القديم العلّيقة المحترقة باح الله لموسى باسمه القدوس "يهوه" (خروج ٢/ ١٤).

الله جعل ذاته لشعبه قابلًا للتخاطب، مع أنه بقي الإله المحجوب، السرّ الحاضر. 

ارتعادًا أمام الله، لا يلفظ المؤمن في إسرائيل اسم الله بل يستبدله بآخر "أدوناي" (الرب). هذه الكلمة باعتباره الإله الحق: "يسوع هو الرب! " (رومة ١٠/ ٩)

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
خميرتنا اليومية
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً