Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

الجمعة الحادي عشر من زمن العنصرة

© Public Domain

أليتيا - تم النشر في 07/08/15

إنجيل اليوم مع الخوري كامل يوسف كامل‬

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – قَالَ الرَّبُّ يِسُوع: «مَنْ تُرَاهُ ٱلوَكِيلُ ٱلأَمِينُ ٱلحَكِيمُ الَّذي يُقِيمُهُ سَيِّدُهُ عَلَى خَدَمِهِ لِيُعْطِيَهُم حِصَّتَهُم مِنَ الطَّعَامِ في حِينِهَا؟ طُوبَى لِذلِكَ العَبْدِ الَّذي، مَتَى جَاءَ سَيِّدُهُ، يَجِدُهُ فَاعِلاً هكذَا! حَقًّا أَقُولُ لَكُم: إِنَّهُ يُقِيمُهُ عَلَى جَمِيعِ مُقْتَنَياتِهِ. أَمَّا إِذَا قَالَ ذلِكَ العَبْدُ في قَلْبِهِ: سَيَتَأَخَّرُ سَيِّدِي في مَجِيئِهِ، وَبَدأَ يَضْرِبُ الغِلْمَانَ وَالجَوَارِي، يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ وَيَسْكَر، يَجِيءُ سَيِّدُ ذلِكَ العَبْدِ في يَوْمٍ لا يَنْتَظِرُهُ، وَفي سَاعَةٍ لا يَعْرِفُها، فَيَفْصِلُهُ، وَيَجْعلُ نَصِيبَهُ مَعَ الكَافِرين. فَذلِكَ العَبْدُ الَّذي عَرَفَ مَشِيئَةَ سَيِّدِهِ، وَمَا أَعَدَّ شَيْئًا، وَلا عَمِلَ بِمَشيئَةِ سَيِّدِهِ، يُضْرَبُ ضَرْبًا كَثِيرًا. أَمَّا العَبْدُ الَّذي مَا عَرَفَ مَشِيئَةَ سَيِّدِهِ، وَعَمِلَ مَا يَسْتَوجِبُ الضَّرْب، فَيُضْرَبُ ضَرْبًا قَلِيلاً. وَمَنْ أُعْطِيَ كَثيرًا يُطْلَبُ مِنْهُ الكَثِير، وَمَنِ ٱئْتُمِنَ عَلَى الكَثِيرِ يُطالَبُ بِأَكْثَر.

للتأمل:"من أعطي كثيرا يطلب منه الكثير"

أهم وكالة على الارض هي وكالة الأهل في تربية الأبناء.

يلزم الأمومة والابوة قدرا هائلا من الطاقة العاطفية والروحية والتضحية بالوقت والراحة والحريّة والتنقل والسفر والسهر حتى التضحية بالقلب والروح ولزمن طويل. انه استثمار هائل ولكنه يولد الفرح ويجلب نعمة الله ويغير وجه الارض.

الوكيل الأمين لا يضرب ولا يعنّف ولا يحرم ابناءه من أجل ارضاء أنانيته، الوكيل الأمين لا يتسلط على ابنائه لإخضاعهم وقتل طفولتهم البريئة وتشويه الصورة الوالدية الحانية.

الوكيل الأمين لا يدمن على العمل وبحجة تأمين لقمة العيش ينجح خارج البيت ويفشل داخله، مضيعا أجمل الفرص التي قد لا تتكرر أبدا.

الوكيل الأمين لا يستسلم للفتور العاطفي والروحي، بل يعمل جاهدا على تغذية حياته العاطفية مع شريكه وحياته الروحية مع ربه.

الوكيل الأمين لا يستسلم لأهواء الجسد، فأولادنا لهم حق علينا أن نحافظ على عهد الحب فيما بيننا.

أيها الاب السماوي الحبيب اجعل عائلاتنا ينابيع يتدفق منها الفرح والسعادة والحب لنا ولأولادنا، علمنا أن نكون وكلاء أمينين نحمل اثقال بَعضنا البعض بفرح وامتنان واجعل مشاعرنا العاطفية تتدفق دون انقطاع حتى تصبح حياتنا مفعمة بالفرح الذي لا يمكن لأحد سواك أن يمنحنا إياه. امين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً