Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

المواعدة في 12 مرحلة

<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=193990025&amp;src=id" target="_blank" />Portrait of romantic young couple in park</a> © Monkey Business Images / Shutterstock

&lt;a href=&quot;http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=193990025&amp;src=id&quot; target=&quot;_blank&quot; /&gt;Portrait of romantic young couple in park&lt;/a&gt; &copy; Monkey Business Images / Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 06/08/15

فرنسا / أليتيا (aleteia.org/ar) –نعم للمواعدة…، ولكن بأي ترتيب؟ نحو الأفضل… أم الأسوأ؟ تعرفوا إلى النصائح التي يسديها الأب كزافييه كورماري للشباب على مدونته. 

يسألني بعض الشباب أحياناً عن كيفية المباشرة بعلاقات حب بعيداً عن المغازلات واللقاءات الجنسية السهلة للغاية والمدمرة لمن يريد أن يُحِبّ ويُحَبّ فعلاً… نقدم إليكم 12 مرحلة للمواعدة:

1.    التعرف إلى الذات: ما نقدر عليه وما لا نقدر عليه، ما نريده وما لا نريده.
2.    حب الذات: احترام الذات ومعرفة تحديد الجراح وتسميتها، والمغفرة للذات ولآخرين…
3.    لقاء أشخاص جميلين من الداخل، نستطيع معهم أن نكون أصدقاء حقيقيين: اختيار الأماكن التي نريد أن نمضي وقتنا فيها والابتعاد عن الأماكن الفاسدة… 
4.    بناء صداقة أولاً: لا لُبس في الأقوال أو الأفعال! نعم لتطويع الشخصية… هذا هو الأمر الأصعب في حالات صعقة الحب: يجب عدم الوقوع في السهولة!
5.    الصداقة المبنية على الثقة: الشعور بثقة الآخر وإمكانية الوثوق به والنظر بشفافية إلى ما لا يقوله الآخر، وما يُستشفّ من موقفه وشخصيته… طلب رأي أشخاص حياديين يريدون لكم الخير ويساعدونكم على التراجع…
6.    التعبير عن علاقة الحب في بداياتها بكلمات من دون أن تحلّ الإشارات (القبل وإمساك يد الآخر) محل هذه المرحلة… 
7.    اتخاذ الوقت اللازم للتعبير عن المشاعر، وتطويع لغة الحب بصورة تدريجية…
8.    المشاركة منذ البداية حول فكرة المشروع والآفاق والمدة: والتأكد من أن تكون العناصر الأساسية في العلاقة متبادلة.
9.    فقط عند وضع المعالم، يمكن أن تبدأ لحظات ثنائية متميزة لكي تتمكن المشاركة والنزوات والمفاجآت والعناقات والثقة تدريجياً من تنمية الرغبة في بذل الذات من أجل الآخر وإسعاده. يجب ألا يتحول الوضع إلى حالة فوضى، بخاصة إذا كنا ضعفاء! 
10.    الالتزام من دون انتظار الحياة على درب لاثنين حتى ولو كانت الظروف المادية والعائلية والمالية غير مجتمعة: هل يعتبر الوقت مبكراً جداً لتجسيد مشروع؟ لكنه ليس مبكراً أبداً للمباشرة به والعمل عليه! 
11.    التحضير لهذا الالتزام طوال الأيام السابقة له! (والتفكير بإبقائه مستمراً كافة الأيام التالية)
12.    لا يمكن للعلاقات الجسدية إلا أن تكون ثمرة التزام تام وغير مشروط يسمح بمنح كل شيء للآخر، وتوقع كل شيء من الآخر، والشعور بأننا لا نُقهر بين ذراعي الآخر… والعلاقات الحميمة لا يمكنها أبداً أن تفكر بأن خصوبتها هي مشكلة. فالزوجان اللذان يعتبران انتظار ولادة طفل حظاً سيئاً ليسا "ناضجين" بعد.

يرجى عدم اعتبار هذه القواعد ضغطاً خارجياً، وجعلها قناعة، وقاعدة حياة تعرفون قيمتها، وإلا سيكون الفشل حليفكم!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً