Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

التبشير بالإنجيل: الوصايا العشر للثورة الرقمية

© Pojoslaw

أليتيا - تم النشر في 04/08/15

أصبحت التكنولوجيات الجديدة وسيلة لا بد منها: إليكم أفضل عشر وسائل لاستخدامها دون الجنوح عن مهمة التبشير بالإنجيل.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –     نعيش حالياً في عالمٍ تسوده ابتكارات التفرقة. ويُزعزع التقدم التكنولوجي على المستوى الرقمي قطاعات بأكملها وبالتالي تجد قطاعات الموسيقي كما الصحافة المكتوبة والتحرير والسينما والتلفزيون والتعليم العالي نفسها مجبرة على إعادة تكوين ذاتها إزاء القفزة التكنولوجية الرائعة والمقلقة في آن. 

ولا تجعل حسنات التكنولوجيا الرقمية مثل ارساء الديمقراطية ونشر المعلومات الفوري من هيكليات الانتاج والترويج وتوزيع المنتجات  التقليدية أموراً مر عليها وحسب الزمن إنما تغير أيضاً طريقة تواصل الناس مع بعضهم البعض. فنحن، في الواقع، نتفاعل أكثر فأكثر، بفضل وسائل الاعلام الرقمية. وتسمح هذه الظاهرة، حتى ولو تضمنت مخاطر بديهية، بتقاربٍ بين شعوبٍ تفصلها آلاف الكيلومترات عن بعضها البعض. 

التبشير الجديد 

ويُشكل التبشير الجديد بالإنجيل قوة فصل أخرى مع ثقافتنا إذ لا تغذيه التكنولوجيات الجديدة إنما قوة الروح القدس. وكان البابا بندكتس السادس عشر، لدى تطرقه لهذه الثقافة الجديدة، يستخدم عادةً استعارة "البحر الرقمي" أما البابا فرنسيس فيتحدث هو عن "أغورا" القرن الواحد والعشرين.

وتدعو الحاجة، في إطار عملية التبشير بالإنجيل الجديدة، لكي يكون الكاثوليك والمسيحيون بصورة عامة شجعان فيغوصوا في هذا البحر العميق وشباكهم ممدودة لأي صيدٍ مرتقب. علينا ان ندخل أغورا زمننا الرقمية بفرح وحماسة، راغبين في التواصل مع الاشخاص الذين نلتقي بهم للإعلان عن الإنجيل في جوٍّ من الصداقة. 

وإليكم أفضل 10 وسائل للتبشير بالإنجيل خلال هذه الحقبة الرقمية الجديدة: 

1.    الاستفادة من الهاتف الخليوي

في العالم اليوم أكثر من أربعة مليارات مستخدم للهاتف الخليوي إذاً في عالمنا اليوم، أشخاص يملكون هواتف خليوية أكثر من من يملكون فراشي اسنان! ويُعتبر مضمار الهواتف الخليوية مرتع الابتكار الرقمي. وبالتالي، ان اردتم ان يكون لاستخدامكم الوسائل الرقمية وقعاً وتأثيراً، فمن الضروري دراسة كيفية استخدامكم الهواتف الخليوية. وبالإضافة الى ذلك،  يجب ان يكون موقعكم الإلكتروني متناسق في الحد الأدنى مع استخدامكم الخليوي. إن لم تطوروا تطبيقاً بعد، ندعوكم الى دراسة هذه الإمكانية جدياً. 

2.    خلق اتصال

نعيش في ثقافة ما بعد حقبة الثورة الصناعية وبات اقتصادنا اليوم "على تواصل" ما يعني ان الاهتمام لم يعد ينصب على المنتجات والدعاية إنما على خلق صلة عاطفية مع العملاء الناشطين جداً. وتسهل التكنولوجيا الرقمية عملية انشاء موقع إلكتروني أو بث صفوف عبر شبكة الإنترنيت أو اصدار كتاب. ويكمن التحدي الحقيق في إظهار التعاطف وخلق أواصر التواصل. ولا نتحدث هنا عن تقنية تسويق بسيطة إنما عن اعطاء البريد الإلكتروني طابعاً شخصياً والانتقال من "عزيزي العميل" الى "عزيزي مايك"، فالهدف هنا هو التواصل مع الإنسان ومساعدة المجتمع. 

3.    إعطاء الطابع الشخصي

نخلق صلة التواصل عندما نجعل اللقاء بين العميل وشركتنا ممكناً بأكبر قدرٍ ممكن. يكمن نجاح المواقع الإلكترونية الكبرى في انها تعطينا الفرصة بإعطاء تجربتنا كمستهلكين لمنصتها طابعاً شخصياً. فكيف ستخلقون إذاً رابطاً عاطفياً وشخصياً مع من تستهدفون؟ 

4.    استخدام سعة الحيلة

ستواجهون، مهما فعلتم، امكانية ان يكون السوق متخماً من عرضكم أو غير مهتم بعد. ولن يقلب رفع منسوب الاعلانات المعادلة ضرورةً فالطريقة الوحيدة لتحقيق نجاح على مستوى العرض هي بجعل العرض ملحوظاً. وعلى العرض ان يكون بطريقة أو بأخرى متميز عن الحقبة التي هو فيها. يمكنكم بالتأكيد أن تكونوا موهوبين على طريقة مايلي سايروس أو القيام بأمرٍ فريد من نوعه لأترابكم إلا ان المهارة الأساسية تبقى في تبادل المساعدة. هل تريدون مثالاً جيداً؟ القوا نظرة على مشروع سكوت هاريسون  Charity Water. إن هذه المؤسسة الخيرية رائعة إلا أن موقعها الإلكتروني مثال جيد أيضاً. فهل مهمتكم فريدة من نوعها حقاً؟ وكيف تنقلون رسالتكم لكي يشعر الناس بالرغبة في التواصل مباشرةً مع الآخرين؟ 

5.    معرفة التحدث مع الجيل الرقمي

إنهم الشباب، ابناء الحقبة الرقمية الذين تستهدفهم مهماتنا. لكن اعلموا شيئاً! لا يحلم هذا الجيل بالمال فقط لا غير بل هو بحاجة الى المعنى أيضاً. يرغب هؤلاء الشباب في المساهمة بما هو أكبر منهم. وهذا بالخبر الجيد بالنسبة لنا، نحن المسيحيين، إذ نحمل بين يدَينا المعنى الأسمى أما الصعوبة فتكمن في جعل هذا الجيل يدرك هذا المعنى. علينا ان نتعلم التحدث إليهم بشكلٍ مفهوم. إذاً كيف تتواصلون أنتم مع الجيل الرقمي؟  كيف تتواصلون معهم عندما يتحدثون هم باللغة الرقمية؟ وكيف تتكيفون؟ 

6.    قليلاً من الفكاهة، رجاءً!

عن أي لحظات من المباراة ستتحدثون مع اصدقائكم غداة اللقاء؟ إن الأمر واضح، فروح الفكاهة هي من أفضل الوسائل لخلق روابط التواصل. فهل تتمتعون على الأرض أو عبر موقع الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي بروحٍ من الفكاهة لتشجيع الصداقة وتعزيز الثقة أم تحاولون فقط الترويج لأنفسكم؟ 

7.    انتاج محتوى مثير للاهتمام

يتمحور التواصل والتسويق في القرن الواحد والعشرين حول المحتوى. ينتظر الناس منا في العالم الرقمي ان نقدم لهم ما له قيمة، مجاناً في أغلبية الوقت، مقابل اعطائنا ثقتهم. وننشئ جماعة بفضل ذلك تحديداً. إذا ما هو المحتوى النوعي الذي تنوون تقديمه لأترابكم؟ وكيف عساه يكون مفيداً لهم؟ إن أفضل استراتيجية لتطوير محتوى مثير للاهتمام تكمن في بناء قصص حول العاملين في الصفوف الأمامية في منظمتكم أو حول فرد أو اكثر من الجماعة.

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً