Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

البيرو: أيها الكهنة، اهتموا بالدعوات الجديدة

Jeffrey Bruno

<span style="font-family:arial, sans, sans-serif;font-size:13px;">VIRTUS training&quot; (child abuse prevention training lay volunteers are required to go through at parishes)</span>

أليتيا - تم النشر في 30/07/15

الاتحاد الرسولي للإكليروس يتعزز مع زيارة الرئيس الدولي

 البيرو / أليتيا (aleteia.org/ar) – سافر المونسنيور جوسيبي ماغرين البالغ من العمر 77 عاماً إلى حوالي 102 بلد حول العالم. فعل ذلك بصفته مرسلاً لهبة الإيمان في أبرشيته في بادوفا، أو في إطار عمله في مجمع تبشير الشعوب الذي كان فيه مدرب المنشئين، أو كرئيس دولي للاتحاد الرسولي للإكليروس.

هذه المرة، خلال ممارسة الدورة الرابعة أمام الاتحاد الرسولي للإكليروس، وصل العضو في مجلس الكهنة القانونيين في بازيليك القديس بطرس إلى البيرو في 16 يوليو قادماً من الأرجنتين، ليبقى فيها أسبوعاً ويجري لقاءات حيوية مع أساقفة وكهنة وشمامسة وعلمانيين في ليما والمحافظات. في هذه اللقاءات والمؤتمرات، شدد على الدور الأساسي الذي يجب أن تؤديه الرعايا الموجودة في مختلف الأبرشيات، كصخرة صلبة للكنيسة المحلية، والتي يجب أن يكون لديها كهنة وشمامسة بما يكفي من حيث العدد، وأن يتلقوا تنشئة جيدة.

رسالة إلى الإكليروس الأبرشي

يوم الجمعة 17 يوليو، عقد المؤتمر من أجل الكهنة والشمامسة بعنوان "الاتحاد الرسولي للإكليروس وإسهامه في روحانية الشركة الأبرشية" في مدينة ليما. فيه، أشار ماغرين إلى أنه "ينبغي علينا أن نتأمل مع المجلس الرعوي في فكرة جديدة تتمثل في كيفية البحث عن الدعوات الأبرشية، وأن يرى الكاهن أو مجلسه الرعوي الصفات الإنسانية للشباب".

في المؤتمر عينه، لفت المونسنيور إلى الدور الأساسي الذي يؤديه الشمامسة في جسد الكنيسة. ومن هنا، أكّد أنه لا بد من سيامة منصفة من حيث العدد للكهنة والشمامسة لكي يتمكنوا من الحفاظ على شركة الشعب ورعاية نشاطات تنشئة. قال: "ينبغي على الشمامسة الاهتمام بالتنظيم. ويجب على الكهنة أن يهتموا بالتنشئة في جماعتهم الأبرشية". 

دور العلمانيين

في سبيل التعريف عن الاتحاد الرسولي الجديد للعلمانيين، أحيا المونسنيور جوسيبي ماغرين يوماً للعلمانيين في ليما بعنوان: "تحديات العلمانيين في الأزمنة الراهنة". وشارك في هذا اللقاء علمانيون من مختلف الرعايا معبرين عن ارتياحهم لرسالة المونسنيور ماغرين الذي وجه رسالة تشيجيعية للعائلات التي تعتمد عليها الكنيسة من أجل رسالتها في العالم.

خلال كلمته، أشار إلى أنه "… يجب على الاتحاد الرسولي للعلمانيين أن يكون متحمساً لتبشير العائلات، وشاملاً بالنسبة إلى تلك العائلات غير المجتمعة، لكي تشارك في رعاياها. يجدر بالجماعة الأبرشية أن تتألف من عائلات من أجل العائلات، وتميّز مواهبها لكي تكون مرسلة في مكان تواجدها". 

لذلك، أوضح أن الدعوات تظهر عندما: "… يفترض بالروح القدس أن يصنع تلاميذ جدداً على المستوى الروحي في كل جماعة أبرشية رعوية، ويجب أن يُفهم ما يريده الروح القدس في الظروف الملموسة للعائلات ولجميع المعمَّدين".

زيارة إلى المحافظات

لاستكمال نشاطاته في ليما، أجرى المونسنيور ماغرين والكاهن خوان دي ديوس روخاس، مرشد الاتحاد الرسولي للإكليروس في البيرو، زيارة إلى المونسنيور سالفادور بينييرو، رئيس أساقفة أياكوتشو ورئيس مجلس أساقفة البيرو، الذي شارك مع إكليروس أياكوتشو في التأملات التي حضّرها الزائر. وفي حوار مع أليتيا، أكد ماغرين أن هناك اهتماماً شديداً بالأسقف بينييرو وبالكهنة من أجل تنمية الإكليروس الأبرشي من حيث العدد والجودة.

وعقد ممثلا الاتحاد الرسولي للإكليروس اجتماعاً في مدينة كوسكو مع رئيس أساقفة المدينة، المونسنيور ريتشارد ألاركون. في هذا الاجتماع، أكد ماغرين أنه ينبغي على الكهنة في عملهم أن "يصغوا إلى العلمانيين في الرعايا، نظراً إلى أن العلمانيين هم كمرسلين، وبإمكانهم أن يساعدوا في المزيد من الدعوات المقدسة والمحفّزة".

في مدينة ليما، حصلت لقاءات مهمة مع أسقف كارابايو، المونسنيور لينو بانيتزا، ومع أسقف كاياو، المونسنيور خوسيه لويس ديل بالاسيو. وأجري حديث مع المونسنيور ماغرين على قناة التلفزيون الكاثوليكي JN19 وعبر أثير إذاعة مريم. 
الاتحاد الرسولي للإكليروس هو منظمة نشأت قبل 150 سنة وتسمح للأساقفة والكهنة والشمامسة بأن يعيشوا في شركة أخوية روحانية رجال الدين الأبرشيين، وينموا في الأبعاد الإنسانية والروحية والفكرية والرعوية ليكونوا رعاة قديسين في خدمة الجماعة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً