Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

معبد شيطاني يطلب من المشاركين في حفل تقديم الروح للشيطان

Thawt Hawthje-cc

JOHN BURGER - تم النشر في 29/07/15

كاهنٌ يحذر: "لا فكرة لديكم عن ما تفعلون".

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – خدع معبد ديترويت لعبادة الشيطان المتظاهرين بكشفه عن تمثال شيطاني وتسريبه بأن الحدث سيقام في مكان وعقده في مكان آخر. 
وطلب المعبد، في محاولةٍ واضحة لإبعاد المتظاهرين المسيحيين الذين قد يزعجون عرض التمثال، من جميع من يحملون التذاكر (وقيمتها 25 دولار وأكثر) التوقيع على استمارة شبه قانونية يقبلون من خلالها "نقل" روحهم للشيطان. 

ويمكن قراءة الجملة التالية على الاستمارة: "أوافق من خلال توقيعي على هذه الوثيقة تحت اي اسم حقيقي أو مستعار على تقديم روحي للشيطان." "أقوم بذلك مدركاً أنه أو أي من ممثليه قد يختار سحب روحي الابدية في أي وقت ودون انذارٍ مسبق. وأدرك ان توقيعي او كتابة اي علامة تدل على اسمي، الحقيقي أو المبتكر على هذه الأوراق تجعل منها عقداً دائماً وأبدياً وان لا مجال للتفاوض بعد ذلك على مصير روحي."

وكان أي مسيحي جدي ليفكر في الحضور ويمتنع عن توقيع الأوراق إلا ان 700 شخص وافقوا على التوقيع وهم بغالبيتهم من المعجبين بالموسيقى الفاسقة والمجموعة الغنائية التي علقت على المسرح صليباً مقلوباً وعليه الشعار التالي: "هذا هو جسدي، هذا هو دمي". 
اما بالنسبة للحدث الأساسي، فقد حمل رجلان عارَيا الصدر شموع من جانبَي التمثال وكشفوا النقاب عنه بحلول منتصف الليل قبل أن يُقبلا بعضهما البعض. 

كشف الستار عن تمثال من البرونز يبلغ ارتفاعه تسعة أقدام وهو تمثال لإنسان يحمل رأس ماعز وله جانحَين. يجلس هذا الشخص محاطاً بصبي وفتاة وعلى رأسه نجمة. 
ويُشير مدير المعبد بأن التمثال يرمز الى "مصالحة الأضداد وهو رمز للرغبة في التواصل والاحتفال بالاختلاف."

وفسر رداً على سؤال حول ما إذا كانت المجموعة منظمة دينية أم لا بأنها مجموعة بُنيت حول "المبادئ الشيطانية" وابرزها بأن المعاناة غير المبررة لا خير فيها وان كل ما من شأنه تخفيف المعاناة هو خير. ولا تؤمن المجموعة بالشيطان كرمز. وتُشير المجموعة على موقعها الإلكتروني بأن "مهمة المعبد تكمن في تشجيع التطوع والتعاطف بين جميع الناس."

ويقول الكاهن اليسوعي جيمس مارتن لمجلة "أمريكا" ان من شارك وبغض النظر عن الأسباب، كان عليه بالتفكير مرتَين مشيراً الى ان المعبد الشيطاني يدعي بأنه يتمم فقط حقه في "الحرية الدينية" وان "وضع التمثال هناك هو رد على من وضع تماثيل للوصايا العشرة والرموز المسيحية". 

إلا انه عليهم ان يعرفوا انهم يلعبون بالنار:
"لا فكرة لهؤلاء عن الجهات التي يتعاملون معها. في حياتي ككاهن يسوعي، رأيت أشخاص يعانون مع الشيطان في الحياة الحقيقية. ويسمي القديس اغناطيوس من لويولا في كتاب صلواته، الرياضات الروحية، هذه القوة إما بـ"روح الشيطان" أو "عدو الطبيعة البشرية". قد يبتسم القراء المتفلسفون إلا ان هذه القوة هي قوة حقيقية كالقوة التي تقرب الانسان من اللّه. إضافةً الى ذلك، هناك تشابه في "طريقة" عمل هذا العدو في حياة الناس. وقد رأيت ذلك. ولا يشير تعليق اغناطيوس الى تجربته الخاصة في الصلاة وحسب إنما الى تجربته في مساعدة الآخرين على الصلاة. كما وتمكن من وصف بعض الطرائق التي يعمل من خلالها روح الشيطان. وتطرق البابا فرنسيس مؤخراً لوجود الشيطان في العالم وابليس. قد يبتسم البعض هنا أيضاً إلا ان البابا يتحدث مجدداً عن أمر ليس فقط متجذر في الإيمان المسيحي إنما معروف جداً في أوساط الكهنة. 

لا أصف بكلمات أخرى ايماني وحسب إنما تجربتي أيضاً فالشيطان موجود ولا أدري تماماً ما موقع إبليس في كل ذلك إلا أنني أؤمن بأن قوة بشرية هي وراء كل ذلك. فهناك إن أردتم "ذكاء" ما وتشابه كما يقول القديس اغناطيوس. أفكر الآن في جميع القصص التي أعرفها حول الشيطان وإبليس وأؤكد على موقفي القائل: انتم لا تدرون مع من تتعاملون.  

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً