Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

قضية أخوات يسوع الصغيرات: الأزمة في وجه التوقيع على استمارة صغيرة

AP Photo/Brennan Linsley

JOHN BURGER - تم النشر في 28/07/15

ما تعتبره صحيفة النيويورك تايمز حساساً تعتبره الأخوات انتهاكاً لإيمانهن.

نيويورك / أليتيا (aleteia.org/ar) – تعتبر أخوات يسوع الصغيرات بأن الحكومة الفيدرالية وضعتهن أمام خيار مستحيل يقضي إما بانتهاك القانون أو الإيمان.
وترد الحكومة الفيدرالية بالقول: "لا تقلقن. جلّ ما عليكن القيام به هو بتوقيع استمارة أو كتابة رسالة تحتوي على اعتراضكن ونهتم نحن بالباقي."

ومع ذلك، لا تزال الأخوات ومجموعات دينية أخرى لا تبتغي الربح ماضية في الدعوة القانونية بحق وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية مع الإصرار على ان التوقيع على استمارة ليس بهذه السهولة.
وقدمت الرهبنة التي تدير بيوتاً للعجزة والمرضى – وتوظف مجموعة من العلمانيين كممرضين ومعالجين فيزيائيين وطباخين وغيرهم – طلب استئناف أمام محكمة الولايات المتحدة العليا هذا الأسبوع. 

وقد تكون هذه القضية من أكثر القضايا تعقيداً التي شهدتها السنوات الخمس الماضية بعد التوقيع على قانون الرعاية الصحية الذي اقترحه الرئيس أوباما في حين لا يزال المؤمنون والمؤسسات الدينية تناقش ما إذا كان من الممكن اجبارها على المساعدة في دفع نفقات وسائل منع الحمل والوسائل المجهضة والمعقمة ومساعدة موظفيها على الاستحواذ عليها.  

ويتم استثناء الكنائس من شرط تقديم أرباب العمل التغطية على "الخدمات الوقائية" للنساء بما في ذلك منع الحمل إلا ان الاستثناء لا يسري على المؤسسات الدينية التي لا تبغى الربح مثل المدارس الكاثوليكية والمستشفيات والمستوصفات.  
وراجعت حكومة أوباما مرات عديدة اجراء يسمح لهذه المؤسسات بغسل أيديها من خلال تعبئة استمارة يُسجل فيها الاعتراض واسم شركة التأمين الخاصة بالمؤسسة. وقضت المراجعة الأخيرة بالسماح لمؤسسة دينية بكتابة رسالة تذكر فيها الاعتراض. 

إلا ان المعترضين يصرون على ان كتابة مثل هذه الرسالة ستجعلهم منخرطين في الهيكلية فيصيحون حسب اللاهوت الأخلاقي الكاثوليكي متآمرين في عملية تقديم وسائل منع الحمل. 
فيشددون أولاً على ان التوقيع على استمارة أو كتابة رسالة سيكون بمثابة "محفز" يضع عملية تقديم وسائل منع الحمل في حراكٍ مستمر. 

ويُشيرون في بيان موجز قدموه هذا الاسبوع للمحكمة العليا: "إن جميع وسائل الامتثال تجعلنا مشاركين في خطيئة كبيرة." كما وطلب هذا البيان بمراجعة قضية الأخوات. 
"ترفض الوزارة اعطاءهم الاستثناء الذي خصت به أرباب عمل المؤسسات الدينية الأخرى وتفرض عليهم، عوض ذلك، الامتثال إما مباشرةً أو من خلال فرض وثائق تسمح وتجبر الآخرين على استخدام خطط الأخوات الصغيرة للرعاية الصحية من أجل تأمين تغطية سلسة لتوفير وسائل منع الحمل."

إلا ان التقرير المقدم للمحكمة العليا أشار الى المحكمة في مراجعة التحديات المتعلقة بولاية الوزارة اساءت فهم "الطبيعة الحقيقية للاعتراضات الدينية."
"لا تتعلق هذه المسائل بما إذا باستطاعة الوزارة اجبار ارباب عمل المؤسسات الدينية على تنفيذ الأعمال الورقية الإدارية أو اذا ما كان باستطاعة ارباب العمل الذين يتمتعون بصفة دينية منع العاملين من الحصول على امكانية وصول الى وسائل منع الحمل."

"فتتعلق المسألة في ما إذا باستطاعة الوزارة اجبار ارباب العمل الذين يتمتعون بصفة دينية على الامتثال لولاية تقضي بتقديم التغطية لوسائل منع الحمل لموظفيهم بطريقةٍ سلسة من خلال وضع هذه التغطية بين يدَي "شبكة التأمين" الخاصة برب العمل واستخدام "البنى التحتية الإدارية" الخاصة ببرنامج التغطية. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً