Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

لا للابتزاز الجنسي عبر شبكة الإنترنيت

Keirsten Marie-cc

LA OPCIÓN V - تم النشر في 24/07/15

حالة شابة اسبانية مؤلمةجداً قد تكون درساً لعدد كبير من الفتيات الأخريات!

اسبانيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – مرحباً، أنا شابة إسبانية قاصر. لا أود اعطاء تفاصيل محددة لأن ما حصل معي حصل مؤخراً. انتسبت منذ فترة الى تطبيق يسمح بالتواصل مع الناس ضمن إطار مجموعات اسمه "كيك". اعتبرت ان لا ضرر في قضاء قسطاً من الوقت واكتشاف الحياة الجنسية مع أشخاص آخرين.

انتسبت الى احدى المجموعات. تعرفت على بعض الأشخاص اللطيفين وآخرين أقل لطفاً. بدأت المسؤولة عن هذه المجموعة تتحدث معي لمعرفة ان كنت شخصاً حقيقياً لا وهمي أو ان كنت صبياً. فهي كانت تبحث عن فتيات لإضافتهن على رصيدها الخاص في "كيك".

طلبت مني ان ارسل لها صورة يظهر فيها وجهي وصدري عارياً. وكم كنت مجنونة فمن هنا بدأ ضياعي. نفذت ما طلبت ومن ثم طلبت أن نصبح أصدقاء على "انستاغرام". محيت الحديث لأنها لم تتبعني على "انستاغرام" معتبرةً انها فقط تتحقق من أنني لست بشخصٍ وهمي.

وصلتني في اليوم التالي دعوة على انستاغرام فقبلتها. طلب مني هذا الشخص التواصل عبر "كيك". عندما فتحت التطبيق، وجدت ان الشخص (لا أعرف ما هو جنسه إلا أنني أرجح فرضية ان يكون أنثى) هو نفسه من تحدث معي البارحة واصبح على دراية بكل تفاصيل رصيدي على انستاغرام  إذ لم أكن قد اعتمدت خيار الخصوصية بعد.

قال لي انه علي ان اتبادل معه صوراً تظهرني عارية وإلا نشر على اصدقائي صورتي الأساسية، أي صورة وجهي والصدر العريان. هلعت وكان الوقت ليلاً. رفضت إلا أنه أصر.
قبلت في نهاية المطاف لأنني لم أرد ان يرى أحد صوري. قال انه علي ان ارسل له الصور وان امارس العادة السرية حتى النشوة (لا أعرف من باستطاعته القيام بذلك في هذه الظروف، أنا لم استطع) على مدى 14 يوماً. فعلتها يومها. أرسلت فيديو وصور وبكيت… وتدهورت الامور! فمن خلال الخضوع لابتزازه، سمحت له باستغلالي أكثر فأكثر. فلم تكن في حوزته الآن صورة واحدة إنما صورٌ عديدة. ولم يكن يسمح لي بالنوم إلا بعد الرضاء على أدائي.

حاولت في اليوم التالي ان أحل المشاكل وحاولت أقله التحدث معها/معه لكن دون جدوى. وكان ما اكتشفته بالغ الأهمية: كان الشخص من جنسية عربية (لا أعرف من أي قطر عربي) ومسلم. أخافني ذلك، ليس لدي أي شيء ضد الإسلام لكنني وفي السياق الذي كنت فيه خفت كثيراً. سألني لماذا لا أؤمن باللّه وقال لي بأن إسبانيا كانت بلد مسلم، إلخ. 

بدأت أبحث عن المساعدة عبر انترنيت لأنني، في الحقيقة، لم أكن أعرف ما العمل. حصلت على عدد كبير من النصائح التي تدعوني الى التوقف مباشرةً عن فعل ما أفعله. قمت بكل ما بوسعي لكي لا يتملكني الخوف وأقع من جديد. استمر في تهديدي قائلاً انني بحال لم أنفذ ما يطلب، سينشر صوري عبر انستاغرام. كنت أسرع منه فحذرت جميع اصدقائي وطلبت منهم صده ورفع شكوى بحقه كما وطلبت منهم عدم فتح أي شيء قد يرسله.

آمل أن تكون هذه هي بداية النهاية. وضعت حداً لتعذيبه بعد ان حذرت جميع أصدقائي. رفضت ان أستمر 12 يوماً بعد راضخةً للعبته التي كانت لن تُسبب سوى بتفاقم الوضع. قال انه سينشر الصور وتحضرت نفسياً لهذا الموضوع إلا أنني صديته ورفعت شكوى بحقه على الشبكة ولم ينشر حتى الساعة أي شيء بعد وأفرحني ذلك كثيراً. أحاول في بعض الأحيان أن أفك الصد في "كيك" لكي أرى ان حدثني إلا انه لم يفعل بعد فهو كالمثل القائل: كلبٌ ينبح لا يعض!

لا تقعوا أيها الشباب في هذا الفخ أبداً. كنت غبية وتعلمت الدرس. فمن الأفضل ان لا يعرفوا ما اذا كنتم شاب أو شابة على ارسال صوركم إذ تقدمون بذلك لهم خصوصيتكم على طبق من فضة فيسيطرون عليكم. لا تكونوا مثلي ولا تقعوا في هذا الفخ!
إن واجهتم هذه المشكلة، اخبروا الأهل أو الأصدقاء الذين تثقون بهم كل الثقة ولا أحد آخر. فهم يساعدونكم. 

العودة إلأى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً