Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

البابا يشجب مجدداً "إبادة" المسيحيين و"الحرب العالمية الثالثة"

© Antoine Mekary / Aleteia

أليتيا - تم النشر في 17/07/15

أميركا اللاتينية / أليتيا (aleteia.org/ar) – لم يتردد فرنسيس في التحدث مجدداً عن "حرب عالمية ثالثة" ولفظ كلمة "إبادة" إزاء المسيحيين، خلال زيارته الرسولية إلى أميركا اللاتينية.

وردت هذه الجملة القصيرة وسط خطاب مطوّل، لكن أهمية الكلمات أثرت في جميع المستمعين. في التاسع من يوليو، تحدث البابا فرنسيس مجدداً عن "حرب عالمية ثالثة" في كلمته أمام الجمعية العالمية للحركات الشعبية في سانتا كروز دي لا سييرا، بوليفيا، وأشار إلى المسيحيين باعتبارهم الهدف الرئيسي، بخاصة في الشرق الأوسط، ليس فقط لمجازر، بل لـ "إبادة".

أمام 3000 ممثل من العالم أجمع

كان البابا يلقي كلمته أمام 3000 ممثل من العالم أجمع، من عمّال ذوي أوضاع غير مستقرة، ومزارعين من دون أرض، وسكان ضواح فقيرة، وسكان أصليين ومهاجرين، اجتمعوا في هذا اللقاء العالمي الثاني للحركات الشعبية، بعد أن عقد الأول في الفاتيكان في أكتوبر الفائت.

في الخطاب المخصص لـ "المشاكل المشتركة بين جميع شعوب أميركا اللاتينية، والبشرية عموماً"، قدّم البابا فرنسيس "ثلاث مهام تتطلب المساهمة الحاسمة من قبل جميع الحركات الشعبية": "وضع الاقتصاد في خدمة الشعوب"؛ "توحيد شعوبنا على درب السلام والعدالة"؛ "الدفاع عن الأرض الأمّ، البيت المشترك (…) الذي يُنهب ويُدمّر ويهان من دون أي عقاب".

"يُضطهَدون ويعذَّبون ويُقتلون لإيمانهم بيسوع"

في القسم الثاني من المداخلة عن السلام والعدالة، تحدث الأب الأقدس عن "هوية الشعوب"، شعوب أميركا اللاتينية وغيرها، التي "تسعى بعض القوى جاهدة إلى محوها، ربما لأن إيماننا ثوري، لأن إيماننا يتحدى طغيان صنم المال".

 وأضاف: "نرى اليوم بخوف كيف يتعرض كثيرون من إخوتنا في الشرق الأوسط وأنحاء أخرى من العالم للاضطهاد والتعذيب والقتل لإيمانهم بيسوع. يجب أن نشجب ذلك أيضاً. ففي هذه الحرب العالمية الثالثة المجزأة التي نعيشها، هناك نوع من الإبادة – وأشدد على هذه الكلمة – المتقدّمة التي يجب أن تتوقف".

هذه ليست المرة الأولى التي يشجب فيها البابا فرنسيس بحزم المصير الذي يلاقيه المسيحيون في الشرق الأوسط، بخاصة في العراق وسوريا، بسبب تنظيم الدولة الإسلامية. وكان تحدث بخاصة عن "حرب عالمية ثالثة مجزأة" في سبتمبر 2014، وكرّر العبارة خلال قداس الفصح في 5 أبريل الفائت، غداة مجزرة جماعية لطلاب مسيحيين ارتكبت على أيدي جهاديين صوماليين.

"نوع من الإبادة من دون أي شك"

على الرغم من غياب الشك حيال تورط البشرية في نوع من حرب عالمية ثالثة يعتبر الإرهاب الإسلامي المحرك الرئيسي فيها، لا تزال كلمة "إبادة" محور نزاع (الأمر الذي لوحظ هذه السنة خلال الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية على يد الأتراك، وفي 11 يوليو الجاري، خلال الذكرى العشرين لمجزرة سريبرينيتسا حيث ذهب أكثر من 8000 مسلم ضحية جيش جمهورية صرب البوسنة). فهل يمكن أن ينطبق هذا المصطلح على مسيحيي الشرق؟

عن هذا السؤال، أجاب بوضوح المراقب الدائم للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، المونسنيور سيلفانو توماسي، في كلمة مكرسة للحرية الدينية وحرية التعبير ألقاها في 10 مارس، خلال الجلسة الثامنة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان. 

قال فيها: "إذا كان يُفهم من كلمة إبادة، كل عمل مرتكب بهدف القضاء كلياً أو جزئياً على مجموعة وطنية أو إتنية أو عرقية أو دينية، فإن الأسرة الدولية تشهد من دون شك نوعاً من الإبادة في بعض أنحاء العالم حيث هناك استعباد وبيع للنساء والأطفال، وقتل للشباب، وإحراق وقطع رؤوس وإجبار الناس على الهجرة". هذا الوصف ينطبق بسهولة على أعمال تنظيم الدولة الإسلامية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً