Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

الأمل على ضوء الاتفاق على البرنامج النووي الإيراني

© FILIPPO MONTEFORTE / AFP

Pope Francis (L) greets journalists next to director of the Holy See press Office Federico Lombardi aboard a plane during his trip to Ankara as part of a three day visit in Turkey on November 28, 2014. Pope Francis begins his first visit to Turkey today in a challenging trip aimed at building bridges with Islam and supporting the embattled Christian minorities of the Middle East. The pope will spend the first of three days in Turkey in the capital Ankara, notably holding a meeting with President Recep Tayyip Erdogan at his newly-constructed and hugely controversial presidential palace.  AFP PHOTO / FILIPPO MONTEFORTE

أليتيا - تم النشر في 16/07/15

يتوقع الكرسي الرسولي الآن تقارباً بين الطرفَين.

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) – من المتوقع ان يحد الاتفاق بين ايران والقوى الدولية الست، المُعلن عنه يوم الثلاثاء 14 يوليو، البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الاقتصادية  كما وطرح على بساط البحث خلال المفاوضات وضع حد لحالة العداوة التي ميزت العلاقات بين واشنطن وطهران في السنوات الـ35 الماضية.
ورد اليوم مدير مكتب الاعلام في الكرسي الرسولي، الأب فريديريكو لومباردي، على أسئلة الصحافيين حول الاعلان عن الاتفاق. 

يعتبر الكرسي الرسولي الاتفاق ايجابياً
قال لومباردي: "انها نتيجة بالغة الأهمية على مستوى المفاوضات التي انتهت ايجابية إلا انها بحاجة الى استكمال الجهود واتفاق الجميع لكي يزهر هذا الاتفاق ثماراً. ونأمل ان لا تنحصر هذه الثمار في مجال البرنامج النووي بل تمتد الى قطاعات أخرى."
وأبقت ايران المجال مفتوحاً أمام انتاج الطاقة النووية خلال العقد الأخير من أجل التفاوض على موقعها في مجتمع الدول. 
وأوقفت من جهة أخرى الولايات المتحدة وقوات أخرى من تحالف الناتو امكانية وصول الإيرانيين الى القنبلة النووية من أجل تفادي نزاع عالمي. 

وفي العام 2009، وعد باراك أوباما عند تبؤئه منصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بأن يصد بيد من حديد مطامع طهران العسكرية. ودعا البابا فرنسيس أكثر من مرة المجتمع الدولي الى مكافحة الحرب بالفعل في جوٍّ اعتبره تحضيرياً لحرب عالمية ثالثة. 

تغير السياق منذ العقوبات الأولى التي فُرضت على ايران مع ارتفاع حدة النزاع في الشرق الأوسط ونشوب الحرب في سوريا وظهور الدولة الاسلامية. 

يأمل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اليوم  في ان تصبح طهران حليفاً في الحرب ضد الارهاب والتطرف الاسلامي الذي يهدد حياة المسلمين أيضاً ويستدعي نداءات متكررة من قبل الكنيسة الكاثوليكية حفاظاً على حياة الأقليات في الشرق الأوسط.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً