Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconغير مصنف
line break icon

"من يزرع بالدموع يحصد بالتهليل والترنيم.."

<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=252308833&amp;src=id" target="_blank" />Man closed his eyes to pray</a> © Anelina / Shutterstock

&lt;a href=&quot;http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=252308833&amp;src=id&quot; target=&quot;_blank&quot; /&gt;Man closed his eyes to pray<span style="line-height:1.6;">&lt;/a&gt; &copy;&nbsp;</span>Anelina<span style="line-height:1.6;">&nbsp;/ Shutterstock</span>

أليتيا - تم النشر في 14/07/15

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – مع الأنفاس العميقة التي نُطلِقُها بالتنهدات،
ونظراتُنا المُحَدِّقة في فراغٍ صامت،
وأفكارَنا الهائِمة في متاهاتٍ مِنَ المخاوفِ، والأوجاع،
هكذا نمكثُ والأسى يُمَزِّقُ أعماقنا،
يُصيبُنا بالوَهنِ والسَقًم،
يكسِرُ أجنِحة الأمل التي يُفترض أن ترفعنا نحو السماء،
لِنجد أنفُسَنا قابِعينَ في الحضيض، نرثي حالنا….

نُدرِكُ أننا، مهما زرعنا، سنحصد لاحِقاً،
ومهما غَرسنا، لابدَّ سينبتُ يوماً،
ومهما أعطينا، سيعودُ لنا على مثالهِ…
وقد نكونُ ممن غرسو الكثير من الحُبِّ والأمل،
وزرعو الكثير من الإبتسام، والفرح،
وأعطو الكثير من الخدمة، والرحمة، وحتى الحنان،

لكِننا نعلمُ أيضاً أننا لطالما غَرسنا في قلوب الكثيرين وجعاً، وحسرات،
وزرعنا بافعالِنا ظُلمَاً، وإستهانةً، وحتى فساد،
وأعطينا، من بينِ ما أعطينا، بعضاً من الألم، وكثيراً من خيبات الأمل، وحتى الفشل، والخجل……

ولِأننا نُدرِك أخطائنا، فنحنُ في الخوفِ نحيا، بل نَحْنُ فقدنا معنى الحياة،
ولِأننا نُدرِك أخطائنا، فنحنُ في قلقٍ، و ضياعٍ، و شتات،
ولِأننا نُدرِك أخطائنا، فنحنُ في الظلامِ هالكون، لا نعرفُ طريقاً للنجاة،
ولِأننا نُدرِك أخطائنا، فنحنُ في رثاءٍ، وبُكاءٍ، و مُرَّ التنَهُدات….

إنما، وَيحنا، كم نَحْنُ قليلو الإيمان،
نُدرِكُ أخطائنا، وننسى أنَّ لنا إلهاً كثيرَ الحنان….

وَيحنا كيف نستسلمُ لعدم الرجاء، وعدم الثقة،
وكيف نفقدُ ثباتنا بذاك الآب الكثير الرحمة….

وَيحنا كيف لشدةِ ظلامنا، وبؤسنا، 
تُعمى بصيرتنا، فلا نأمل، ولا نرجو، ولا نثق بذاك الذي يُحبُنا….

وَيحنا، كيفَ ننهار،
و تَتَبدَد عزيمتنا،
و وتنطفيء شُعلةَ إيماننا،
بل وَنَحْنُ مُتخاذلون جداً، وفاشلون، 
نرفضُ خلاصاً قد أعطي لنا منذُ عهود،
ننكرُ فِداءً قد تمَّ لِأجلِنا،
بل إننا نشُكُّ بالغفران الذي صارَ لنا بنعمة الباري أبانا السماوي….

نَحْنُ قليلو الإيمان، لا نملك مِنْهُ ولا حتى حبةَ خردل…
نحيدُ أنظارنا عن الرحمة التي أحتوتنا، وأكرمتنا،
الرحمة التي بحُبٍّ مُطلَقٍ قد غسلتنا من كُلَّ أوساخِنا، والى النقاءِ أعادتنا،
الرحمة التي من قاعِ الهلاكِ إنتشلتنا، وفي قُدسِ الأقداسِ قِبَلتنا،
الرحمة التي حملت عَنَّا أخطائنا، وأحتضنت الموت الذي كان إستحقاقنا، والحياةَ أعطتنا،
وَيحنا، متى نعتزل موقف اليأسِ، والبؤس، وعدم الإيمان،
لنعودَ رافعي الرؤوس، مُمتلينَ بالفرح، ثابتينَ بإيمانٍ لا يتزعزع،
فاللهُ الآب هو سلامنا،
خلاصنا،
والحماية

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً