Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

لبنان بين الإستفتاء والإستهتار !!!

Public Domain

أليتيا - تم النشر في 08/07/15

هل حقاً أنتم أحفاد الفنيقيين يا زعماء الوطن ؟

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – إلى أين تريدون الذهاب بوطني يا "زعماء الوطن"؟
إتّصَلوا بي اليوم على رقمي الخاص وعلى رقم منزلي من أجل استفتاء شعبي يبحث عن رأي الشعب برئيس للوطن .. شيىء عظيم حقاً !!!
ولكن الأعظم هو أن التصويت يُجبرك اختيار واحد من (٤)زعماء وكأن خمسة ملايين لبناني على أرض الوطن ، قد ارتبط مصير حرية اختيارهم بزعماء مُنزلين "بقفة سماوية " يُمنع استبدالها أو الخروج عن أقطابها …
هذا كله تحت شعار استفتاء ديموقرطي …

ونِعمَ الديموقراطية التي تجعل من مصير شعب لعبة "مونوبولي" بألوانها المعروفة !!!
وعندما تتحدث مع أحد بهذا القبيل ، يأتيك الجواب أسرع من الريح :" وهل من بديل؟" 
وطن يتوقف العمل بقدسية دستوره بحسب مزاجية أفراد !!! 
وطن تتزعزع قوائمه بسبب عِناد يستبيح كرامة المواطنية ليجعل منها استيطاناً بالقوة !!!
وطن يهرب منه شعبه لأنه ليس للشعب قرار أو رأي عندما يخرج عن قيود الإستزلام لقوّاد الحرب !!!

إلى أين يا زعماء وطني ؟ 
تريدون استبدال ألواح نهر الكلب فيُكتب عليها 
"تاريخ خروج اللبنانيين من أرضهم على يد زعمائهم الأبطال … ودخول الدول الكبرى التي تدير الدفة وأنتم لها مثل دُمى الأطفال المتحركة في أيدي المهرّجين في الشوارع وعلى المسارح وفي السيرك" ؟؟؟
لم يعد أمامك سوا نقش وتجهيز هذه الألواح وترك مساحة ليُكتب عليها الزمان والمكان …

نظَرت في عيون الإعلاميين اليوم في المؤتمرات الصحافية والأخبار والبرامج السياسة فوجدتهم يتحضرون بالقوة لنيل جائزة
" أوسكار في التمثيل" !!!
يُخفون خلف وجوههم "القرف والإشمئزاز"
من سُبحة الترداد التي حُفرت على حباتها زلات السياسيين وإزلال الشعب …
وأقلام تكتب باللاوعي ما قد اعتادت على إعادته منذ أكثر من سنة لأن كلمات قاموس الكذب والنفاق قد اسُتعملت كُلّها وما من بديل سوا التكرار بصور مجازية أفقدت المجاز رونقه حتى صارت الكلمات تعكس كرامة شعب أصابها مرض  البرص …

استفتاء أم استهبال ؟
أين أنتم يا رجال وطني ؟

أُخرجوا من المخابىء فمن بينكم نريد من يستعيد للسياسة مقامها وللزعامة دورها وللقيادة خدمتها …
أُخرجوا ولا تخافوا فلبنان الأخضر يتحول يوماً بعد يوم للبنان الأحمر بدماء الكثيرين الذين توقف استشهادهم على خطابات استنكار …
أخرجوا لأن المنارة لا تُخفى إنما تُعلّق على التلال كي تُنير السهول …

… رغم كل هذا أعود لأُكرر وكُلي إيمان :
"لبناننا لنا ولغيرنا لن يكون"
وأظن أن بدايات النهاية أشرفت أن تُبصر النور فتنجلي الحقيقية أمام عيون العديد من أبناء وطني كي يؤمنوا بضرورة التحرُّر قبل التحرير…
وعلى الرب الإتكال وبين يدي سيدة لبنان وقدّيسيه نكل لبنان أرضاً وشعبا…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً