أليتيا

البطريرك الكلداني: بعد عام من سقوط الموصل، وحدها المصالحة الوطنية قادرة على إنقاذ البلاد

Fatih Erel - Anadolu Agency
GENEVA, SWITZERLAND - SEPTEMBER 16: Patriarch of the Chaldean Church, Louis Raphael Sako speaks during the press conference about the rights of Christians living in Middle East at UN Geneva Office in Geneva, Switzerland, on September 16, 2014. (Fatih Erel - Anadolu Agency)
مشاركة
بغداد  / أليتيا (aleteia.org/ar) – في الذكرى الأولى لما يسمى بـ "مأساة الموصل" التي حصلت عندما غزا جهاديو الدولة الإسلامية ثاني مدن العراق، وجّه بطريرك بابل للكلدان، لويس روفائيل الأول، رسالة للاجئين المجبرين على الهرب من مدينتهم، تعبيراً عن قربه منهم في الصلاة، ورجائه في أن "تتمكنوا من العودة إلى دياركم قريباً، إلى أرض آبائكم".

قبل عام تحديداً، ليل 9-10 يونيو 2014، وقبل الهجوم الذي شنه مقاتلو الدولة الإسلامية برشاشات وقاذفات قنابل في سيارات للطرق الوعرة، كانت قوات الجيش النظامي المتمركزة في الموصل قد هربت تاركة أيضاً بين أيدي الجهاديين قواعد عسكرية مليئة بالأسلحة الثقيلة. 

في الرسالة التي حصلت عليها وكالة فيدس، دعا البطريرك رجال السياسة العراقيين إلى العمل بصدق من أجل الإصلاح والمصالحة. وذكّر رأس الكنيسة الكلدانية أن آفاق المصالحة الوطنية هي الوحيدة التي ستضع حداً لمأساة شعب بأكمله، بحيث لا يستمر العراقيون في القتال والتقاتل في ما بينهم مبررين الصراعات بذرائع دينية، ولا يستمر الأطفال في الموت من "الجوع والعطش، أو من نقص الأدوية".

وأكد البطريرك أن الكنيسة ستبذل قصارى جهدها لمواصلة دعمها لجموع اللاجئين المشتتين في الوطن وفي البلدان المجاورة على الصعيدين المادي والروحي، رافعة الصلوات لكيما يمنح الرب هبة السلام قريباً. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً