Aleteia
السبت 24 أكتوبر
غير مصنف

القمة الروحية بدمشق: لإيجاد حلول سلمية للنزاعات

© Bkerki.org

lebanonfiles.com - تم النشر في 09/06/15

دمشق / أليتيا (aleteia.org/ar) – اختتمت القمة المسيحية المشرقية في دمشق والتي عقدت بدعوة من بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر، بإصدار نداء المريمية الذي طالب فيه البطاركة المجتمع الدولي "بتحمل مسؤولياته في إيقاف الحروب"، والى "إيجاد حلول سلمية وسياسية للنزاعات القائمة والعمل الجدي على إعادة النازحين والمهجرين إلى بيوتهم وممتلكاتهم وحماية حقوقهم كمواطنين".

وشارك في القمة وهي الأولى التي تجري في سوريا واستضافتها الكنيسة المريمية في دمشق، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية مار إغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك انطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان.

كذلك، شارك فيها القاصد الرسولي في سوريا ماريو زناري ورؤساء الطوائف المسيحية في دمشق والوفود المرافقة.
إستهلت القمة بالصلاة، وافتتحت بكلمة البطريرك يوحنا العاشر جاء فيها: "أصحاب القداسة والغبطة، المسيح قام، حقا قام.

لعل الكلمة تعجز عن التعبير في كثير من المواقف فتختبئ وراء المشهد، وما أحلاه مشهدا وشاهدا لقاء الإخوة معا. وما أصدقها رسالة لشعبنا وللمشرق والعالم أجمع أن يجتمع بطاركة أنطاكية في هذا الظرف في سوريا وفي دمشق تحديدا. أردناه لقاء في دمشق لنطلق من هنا نداء المريمية. لنطلق في الوقت نفسه نداء سلام ورسالة مصارحة ووقفة تاريخ أمام ما يجري وما يتسارع من أحداث. أهلا وسهلا بكم أصحاب الغبطة والقداسة وأهلا بالإخوة ممثلي الطوائف المسيحية. أهلا بالجميع في دار مريم العذراء في دمشق، في المريمية.

 أهلا بكم إخوة أعزاء في رحاب أنطاكية الشاهدة للمسيح شهادة واحدة. نطل اليوم بمعية الإنسان المحارب بلقمة عيشه، والذي يدفع من حياته فواتير الإرهاب والتكفير والخطف الأعمى والحصار الخانق وفقدان الأحبة وتدمير أوابد العيش المشترك. نطل لنقول كفى دمارا ووأدا للبشرية وللحضارة البشرية في موطنها. نطل لنقول إن قدس أقداسنا هو الإنسان. وقلب المسيح وقلب المسيحية هو قلب الإنسان الذي تكتنفه ظلمة ومحن هذا العالم والذي ومن عتمة ظلمته يلمس رب النور".

أضاف: "أخاطب من هنا ضمير العالم وكواليس ومنابر الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية والحكومات وأقول يكفينا هزا لسيادة الأوطان في مشرقنا. أخاطب البشرية بكرامة كنيسة أنطاكية المجروحة لخطف مطارنتها، مطارنة حلب يوحنا ابراهيم وبولس يازجي وتهجير مسيحييها في أكثر من بقعة وتحميلهم الجزية، أخاطبها بأوابد التاريخ المشرقية، وأوابد التاريخ هذه ليست أوابد آثار فحسب بل هي أوابد وحاضر قيم. 

أخاطبها بأرواح شهداء سوريا الموجوعة باستهداف جيشها وناسها وأوابدها وبحرقة لبنان واللبنانيين الذين ينتظرون عسكرهم المخطوف ورئاستهم المعلقة وبالعراق المستنزف ومصر وليبيا واليمن الذين يئنون تحت نار الاضطرابات. أخاطبها بجراح فلسطين التي لم تندمل منذ أكثر من ستين عاما. أخاطبها لا بداعي الخوف مما يحدث بل بداعي الوجل أمام هذه اللا اكتراثية تجاه إنسان هذا المشرق من أي صنف كان.

 المسيحية وغيرها من أصوات الاعتدال، ومن الأقليات والأكثريات، تدفع ضريبة غالية من التهجير والإرهاب والتكفير. لكن ورغم ذلك، نحن واضعون نصب أعيننا، أننا أقوياء بالحق وبنور الرب وبقوة الإرادة الحق بالرسوخ بالأرض والدفاع عنها مهما عتا وجه الزمن. وقوة الإرادة هذه هي التي أوصلت لنا إيمان وأمانة أجدادنا منذ ألفي عام".
وتابع: "نحن كمسيحيين أنطاكيين، حملنا الشهادة للمسيح في حياتنا وحملناها محبة لكل الناس. نحن مدعوون أن نكون دوما، كما كنا ونبقى، خميرا راسخا متجذرا في هذا الشرق. وخميرنا خمير محبة ولقيا مع الجار والأخ المسلم. خميرنا خمير أوطان يذوب فيها الدين كعامل فرقة ويسمو فيها لبنة محبة ومدماك تلاق على اختلاف الملل والمذاهب. 
خميرنا أيضا هو خمير الوحدة المسيحية التي ابتدأنا مشوارها من يوم سمعنا مقولة الرب: "ليكونوا واحدا كما نحن واحد" (يو17: 11) وما اجتماعنا الحاضر إلى دليل على عملنا الدؤوب من أجلها. نحن نؤمن أن الوحدة المسيحية هي خيار وجود وخصوصا لنا نحن مسيحيي الشرق الأوسط. نصلي ونعمل أن تجد هذه الوحدة كمالها. وهذا اللقاء ما هو إلا لبنة في مسيرة بدأت وستبقى. وخمير مسيرة الوحدة هذه هو المحبة المسيحية التي قال مار بولس عنها: "لن تسقط أبدا" (1 كور 13: 8).

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً