Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 25 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

راوول كاسترو مستعد للعودة إلى القداس بفضل البابا فرنسيس

أليتيا - تم النشر في 11/05/15

"قد أصبح كاثوليكياً من جديد". هل نجح البابا في الهداية الجديدة لتلميذ اليسوعيين السابق، أخ القائد الأعلى؟

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) – الأميركيون يسمون هذا الأمر بـ "الولادة الجديدة"، في حين يعتبره الآخرون معجزة أو شبه ذلك. بعد سماع هذا الإعلان الذي أتى على لسان راوول كاسترو، خليفة أخيه فيدال في رئاسة كوبا، نقول أنه ما من أمر مستحيل بالنسبة إلى بابا الحوار والمحبة.

ساعة من المحادثات الخاصة

أمضى البابا فرنسيس وراوول كاسترو قرابة ساعة سوياً في حديث ثنائي نادر من حيث مدته، جرى في سرية تامة نظراً إلى أنهما لم يكونا بحاجة إلى أي مترجم في ظل التحاور بالإسبانية. بعد الحديث، أوضح راوول كاسترو للصحافة: "أردت أن أشكر الأب الأقدس على الدور الفاعل الذي أدّاه لتحسين العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة". وقد تحدثا طبعاً عن توقعات الشعب الكوبي قبل أشهر من الزيارة البابوية في سبتمبر القادم. وقال البابا لكاسترو أثناء مغادرته: "صلوا من أجلي". فأجابه: "وأنتم أيضاً صلوا من أجلي". الجدير بالذكر هو أن البابا فرنسيس سيكون ثالث حبر أعظم سيذهب إلى كوبا بعد أن زارها يوحنا بولس الثاني سنة 1998 وبندكتس السادس عشر سنة 2012.

بعد مغادرة الفاتيكان، التقى راوول كاسترو بماتيو رينزي، رئيس الحكومة الإيطالي. وخلال مؤتمرهما الصحفي المشترك، تحدث الزعيم الكوبي البالغ 83 عاماً عن لقائه مع البابا قائلاً: "خرجت منه متأثراً بحكمته وتواضعه وكل الفضائل الأخرى التي نعرفها عنه. قلت له أنني في كوبا أقرأ يومياً خطاباته". بعدها، كشف راوول كاسترو أنه قال للبابا: "إذا واصلتم التحدث على هذا النحو، سوف أستأنف الصلاة عاجلاً أم آجلاً، وأعود إلى الكنيسة الكاثوليكية. لست أمزح!". وأمام دهشة الصحافيين الحاضرين، شدد أخ فيدال كاسترو: "البابا فرنسيس يسوعي، وأنا أيضاً كذلك بطريقة أو بأخرى، فقد كنت في مدرسة يسوعية!". أضاف: "قلت لكاهن صديق يدعى الأخ بيتو (كاهن دومينيكي برازيلي): "حضرت قداديس أكثر منك، وعندما سيأتي البابا إلى كوبا، سوف أذهب بارتياح إلى كافة قداديسه". وأردف قائلاً: "قد أهتدي مجدداً إلى الكثلكة، حتى وإن كنت شيوعياً". فضلاً عن ذلك، أشار راوول كاسترو إلى أنه إذا كان من المستحيل في الماضي الانضمام إلى الحزب الشيوعي الكوبي بسبب الهوية الدينية الكاثوليكية، فإن الأمور لم تعد كذلك بعد الآن.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً