Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconأخبار
line break icon

عاجل!!! نداء قوي جداً ومن الأعماق صدر عن رؤساء الطوائف المسيحية في حلب...

© KARAM AL-MASRI / AFP

SYRIA-CONFLICT A Syrian boy mourns in the rubble of a building following a reported air strike by government forces on the rebel held area in the east of the northern Syrian city of Aleppo on April 13, 2015. AFP PHOTO / KARAM AL-MASRI

أليتيا - تم النشر في 15/04/15

هل تريدوننا أن نبقى: مجروحين ومُهانين، مُعوَّقين وأشباه بشر؟ أم أن نُرَحَّلَ قسراً، ونُبادَ جهراً? SHARE!!!

حلب / أليتيا (aleteia.org/ar) – في غمرة أسبوع الآلام الخلاصيّة والأيام الفصحيّة، عاشت مدينتُنا كما عانى شعبُنا ألماً شديداً وحزناً عميقاً وكآبة، ليلة استُهدِفَت الأحياء المدنيّة الآمنة بقذائفَ حربٍ صاروخيّة لم نسمعْ ولم نرَ لدمارِها من قبلُ مثيلاً! ذهبنا ورأينا فبكينا: جثثاً سُحبَت من تحت الأنقاض، أشلاءً لُصِقَت على الجدران ودماءً مُرِّغَ بها ترابُ الوطن! عشراتُ الشهداء من كلّ دينٍ ومذهب، جرحى ومصابون ومعوّقون من الرجال والنساء، من العُجَّز والأطفال. سمعنا بكاء الأرامل وعويل الأطفال ورأينا الهلعَ على وجوه الناس.

من عمق الألم والحزن الشديد، نطلق صرخةً إلى أصحاب الضمائر الحيّة، إن كان هناك من يسمع:
كفانا خراباً وتدميراً! كفانا أن نكون مُختَبَراً لأسلحةِ حربٍ مدمِّرةٍ! لقد تعبنا!
أغلقوا أبواب التسليح وأوقفوا أدوات الموت وتوريد الذخائر! لقد تعبنا!
ماذا تريدون منا؟ قولوا لنا؟ لقد تعبنا!

هل تريدوننا أن نبقى: مجروحين ومُهانين، مُعوَّقين وأشباه بشر؟ 
أم أن نُرَحَّلَ قسراً، ونُبادَ جهراً؟

أما نحن فنريدُ أن نحيا بسلامٍ، مواطنين شرفاء مع سائر أبناء هذا الوطن.
نحن لا نخاف الشهادة، ولكننا نرفض أن نموتَ لتكونَ دماؤُنا ثمناً لغايةٍ مريبةٍ ومَقيتة.
نحن نرفض أن تكون "حلب الشهداء" بل نريد أن تبقى "حلب الشهباء"، الشاهدة على العطاء والحبّ والسّلام، على الغفران والحوار. حلب المدينة، الجوهرة الثمينة على تاج وطننا سوريا، بكلّ فئاتها وتنوُّعها الحضاريّ والثقافيّ والدّينيّ والمذهبيّ.

الرحمةُ لشهدائنا والشفاءُ لمرضانا والطمأنينةُ في أنفسِ أبنائنا والأمنُ والسلامُ لكلِّ مواطنينا.

حلب ١٣ نيسان ٢٠١٥                                                             أمانة السرّ

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أسبوع الآلام
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً