Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

الخطيئة وانترنيت: 4 دروس مخيفة

Paul-Walsh-CC

TOM HOOPES - تم النشر في 15/04/15

كانت جدتك على حق: "تأكد من أن خطاياك ستُكشف أمامك!"

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – اجتاح عالم التواصل الاجتماعي حياتنا بطريقةٍ لم يألفها أسلافنا وبات الجميع من الأكثر سلطةً وقوةً الى الأضعف والأكثر تواضعاً يتعلم الدروس الصعبة. 
وإليكم بعض الحقائق الروحية التي تتجلى من خلال فضائح التواصل الاجتماعي. 

1- لا يمكننا التخلص من الخطيئة
"ان القضاء على الخطيئة والشر المتأصل في خطايانا غير ممكن إلا بقوة إلهية إذ ان القضاء على الخطيئة خارج عن قدرات الانسان." (القديس ماكاريو، عظة 3.4)

قدم نظام هيلاري كلينتون الخاص بالبريد الإلكتروني درساً تعلمه الكثيرون عبر شبكة الإنترنيت. قد يكون استخدام مشغل مستقل في البداية مبرراً إلا أنه أطاح أيضاً بالقانون من أجل حرية تبادل المعلومات ومعايير أخرى وينتقدها اليوم العالم بأسره اليوم لإلغائها البريد الإلكتروني. 
إن البريد الإلكتروني سجلٌ فدرالي ولذلك وقعت لويس ليرنر في مشاكل مالية نتيجة ازالتها بعض الرسائل الإلكترونية. 
فهم يتعلمون من خلال وظائفهم العامة ما يُعلم التواصل الإجتماعي الناس في حياتهم اليومية: اختياراتنا واقعية ولها تابعات حقيقية ولا يمكننا إزالتها كما ولن تختفي الخطيئة من تلقاء نفسها أبداً. 

2. ما من حركة سرية
" لأنه ليس خفي لا يظهر، ولا مكتوم لا يعلم ويعلن." (لوقا 8، 17)
تعلم باركر رايس وأعضاء آخرين من أخوية سيغما ألفا ابسيلون من جامعة أوكلاهوما هذه الحقيقة بأقصى طريقة. فهم أنشدوا أغنية عنصرية كريهة وعنيفة وهم على متن حافلة. نُشر الفيديو على يوتيوب وانتشر سريعاً فأدانه كل من شاهده وسمع النشيد. 

واعتذر البعض منهم مؤكدين انهم ليسوا عنصريين وانهم كانوا يرددون نشيداً تقليدياً تعلموه. قد يخيل للبعض ان جزءاً من ما قالوه صحيح فكلنا قد يتذكر بأننا قلنا أو فعلنا أمور كانت نتيجة ما تعلمناه في الجامعة إلا ان ذلك لا يصح بالنسبة لمجموعة تروج لعمليات الإعدام خارج إطار القانون. 
وبالإضافة الى ذلك، قدمت امرأة شكوى بحق مغني الراب، فيفتي سانت، لعرضه صوراً لها عارية على موقع يوتيوب. قد يعتبر البعض ان حجتها ليست قوية كما قد اعتبر البعض البعض الآخر انه من المرجح ان لا تكون قد وافقت أبداً على ان يتم تصويرها في مثل هذه الأشرطة المخزية. لكن وفي الحالتَين، تشكل هذه الحالات تحذيراً بالنسبة إلينا لندرك ان ما من شيء نقوم به يبقى خاصاً علماً ان اللّه وقبل أي أحدٍ آخر يرى كل ما نفعله. 

لكن علينا أن نعترف بأن يسوع يحكم بمحبة تفوق محبة اندادنا البشر وهذا ما عليه ان يدفعنا الى التفكير بحضوره دوماً…

3. حذار من المتهم
كان جوستين ساكو متوجهاً الى أفريقيا عندما غرّد بعض النكات حول خطورة هذه الرحلة. وعندما وصل الى وجهته أدرك أن احدى النكات المتعلقة بعدم خوفه من الإصابة بفيروس نقص المناعة لأنه ابيض، انتشرت عبر شبكة الانترنيت واستدعت عدد كبير من الردود المستنكرة. ونشرت صحيفة النيويورك تايمز الخبر تحت عنوان: "كيف دمرت تغريدة غبية حياة جوستين ساكو".

من البديهي، أنه لم يكن على ساكو كتابة تغريدة مسيئة تدور حول السيدا والعرق كما انه من غير الجائز ان يأخذ التنديد شكل عقاب يُسيء لسمعة الفاعل على المستوى الدولي. 
وفي الوقت نفسه، من غير الحكيم ان يستخدم المراهقون  إينستاجرام لمشاركة الجميع بتحركاتهم إلا انه من غير الحكيم معاقبتهم وكأنهم فريسة سهلة. ومن الخطير جداً ان ينشر المراهقون صوراً لهم عراة إلا ان معاقبتهم لا تكون من خلال تشكيل صفحة الكترونية إباحية للأطفال. 
وتظهر أفلام الرعب وجود قوة خبيثة في العالم تستغل ضعفه من أجل التدمير. وهذه القوة موجودة بالفعل وهي الشيطان الذي لا رحمة له فيتبعنا في الخطايا ليُشيح عنا نور المسيح المشع. 

4. تحضر للعداوة بسبب معتقداتك
أغلقت معلمة في مدرسة كاثوليكية صفحتها على فيسبوك بعد ان استهدفتها عريضة تنتقد آراءها المناهضة لزواج المثليين. 
كان الجميع يعتبر باتريسيا خانوزي معلمة محبة وودودة إلا انها أعربت يوماً عن امتعاضها من القوانين الخاصة بزواج المثليين ففوصفها احد المناصرين بـ"كابوس من النفايات البشرية". 

وتم اتهامها هي لا هو بالتحريض على الكراهية. 
ويتعرض عدد كبير من المسيحيين للرقابة على فيسبوك وصحيح ان المؤمنين المسيحيين لا يتمتعون بالحرية التي يتمتع بها الآخرون إلا انه من الضروري ان لا يمنعهم ذلك من قول الحقيقة. علينا ان نتوخى أقصى درجات الحذر لأن التواصل الإجتماعي أداة لا ترحم. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الخطيئة
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً