Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconأخبار
line break icon

الذكرى المائوية للإبادة الأرمنية: أبرز لحظات القداس في بازيليك القديس بطرس

DR / CTV

messe armenie

أليتيا - تم النشر في 13/04/15

إليكم أبرز اللحظات في القداس الذي احتُفل به الأحد 12 أبريل 2015 في بازيليك القديس بطرس، بمناسبة مئوية الإبادة الأرمنية.

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) – نهار الأحد 12 أبريل 2015، احتُفل بقداس في بازيليك القديس بطرس في روما، تذكاراً لضحايا الإبادة الأرمنية الفظيعة التي ارتكبتها تركيا قبل مئة عام تماماً. تلبيةً لدعوة البابا لإحياء هذ الذكرى التاريخية، سجل حضور العديد من الأرمن منهم رئيس الجمهورية والمسؤولون عن الكنائس الكاثوليكية والرسولية الأرمنية. نقدّم لكم في ما يلي أبرز نقاط الاحتفال.

استنكار الإبادة

على خطى القديس يوحنا بولس الثاني، لم يتردد البابا فرنسيس في كلمته الافتتاحية الملتزمة والمؤثرة في التحدث عن المأساة الأرمنية التي شهدها القرن الماضي كـ "الإبادة الأولى في القرن العشرين". كما استنكر البابا بشدة الجرائم المرتكبة اليوم بحق المسيحيين.

إعلان غريغور ناركاتسي ملفاناً

هذا الإعلان قدّم للكنيسة ملفاناً جديداً هو راهب وقديس أرمني طبعت روحانيته الكثلكة الشرقية بشكل كبير. قال الكاردينال أماتو، رئيس مجمع دعاوى القديسين، في كلمته في بداية طقس الإعلان: "إن أفكار قديسنا اللاهوتية العميقة، والجِدة في فكره وقوة أقواله الشعرية، لطالما كانت مقدّرة على المستوى الشعبي ومن قبل المثقفين على حد سواء. لقد دخلت أعماله تدريجياً إلى كافة مجالات الحياة الدينية والثقافة الأرمنية: الشعر والنمنمة والموسيقى وعلم المقدسات والليتورجيا والفولكلور". 

هكذا، أصبح القديس غريغور ناركاتسي ملفان الكنيسة السادس والثلاثين، وإنما الملفان الثاني فقط من المسيحية الشرقية، بعد القديس افرام السرياني. اختتم طقس الإعلان بتصفيق الجموع في البازيليك.

عظة البابا عن جراحات المسيح

نهار الأحد 12 أبريل، عيد الرحمة الإلهية، وغداة إصدار البراءة البابوية Misericordiae Vultus "وجه الرحمة"، لم ينسَ البابا التحدث عن هذه الرحمة التي هي ميزة الله. عن هذه المسألة، تحدث في عظته حيث علّق على إنجيل الأحد الثاني من الفصح المتمحور حول شكّ الرسول توما. ودعا فرنسيس إلى النظر إلى جراحات يسوع كجراحات رحمة. 

علامة السلام على المذبح

وإذا كان نرسيس بدروس التاسع عشر، بطريرك كيليكيا للأرمن، ورئيس الكنيسة الأرمنية الكاثوليكية، شارك البابا في الاحتفال بالقداس، فهذا لا ينطبق على المسؤولين عن الكنيسة الأرمنية الرسولية، كاريكين الثاني وآرام الأول، اللذين لا ترتبط جماعتهما كنسياً بروما. رغم ذلك، حضرا القداس حتى أنهما صعدا إلى المذبح لتبادل علامة السلام مع البابا والمحتفلين الآخرين. بدا الانفعال واضحاً، وتجرأ كثيرون من الجماعة على استخدام هاتفهم الجوال لتخليد الحدث.

الصلاة الختامية لشهداء أرمينيا

في ختام الاحتفال، قرأوا معاً صلاة من أجل الشهداء ضحايا الإبادة. من ثم، شكروا البابا فرنسيس على اهتمامه بمسيحيي أرمينيا. وذكر الكاثوليكوس كاريكين الثاني أن الكنيسة الأرمنية الرسولية ستُعلن قداسة جميع ضحايا مجازر سنة 1915 في 23 أبريل الجاري.

رسالة البابا إلى الأرمن

في هذا القداس، أعلن البابا عن "رسالة إلى الأرمن" موقعة بتاريخ 12 أبريل 2015. وفي نهاية الاحتفال، سلمت أربع نسخ عنها موقعة من البابا بنفسه للمسؤولين الأرثوذكسيين كاريكين الثاني وآرام الأول، والبطريرك الكاثوليكي (نرسيس بدروس التاسع عشر)، ورئيس الجمهورية الأرمنية سيرج سركيسيان. من خلال هذه الرسالة التي تحيي ذكرى الإبادة وشخصية غريغور ناركاتسي العظيمة، يؤكد البابا على عطفه وقربه من الشعب الأرمني، بعد مئة عام من "الشر الأعظم" الذي وقع هذا الشعب ضحيته.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً