Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

يسامحون وهم ضحية الدموع، لا يفهمون كل هذا العنف بحق المسيح

© A MAJEED / AFP

أليتيا - تم النشر في 10/04/15

العراق، سوريا، نيجيريا، كينيا، باكستان... هكذا عاش المسيحيون المضطهدون أسبوع الآلام

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – خافيير مانديز روس هو مدير منظمة عضد الكنيسة المتألمة في اسبانيا وهي منظمة على تواصل وثيق مع المسيحيين المضطهدين وتطلق الحملات باستمرار من أجل مساعدتهم. وهو أنهى حملة مساعدة في العراق ويحضر حالياً لإطلاق حملة أخرى. 

وتعرف المنظمة خير معرفة ما كانت عليه حال المسيحيين في اسبوع الآلام هذا وهي حالٌ مأساوية سلط البابا فرنسيس الضوء عليها في أغلبية الاحتفالات التي ترأسها. وأجرى برنامج "المرآة" لقناة COPE التلفزيونية مقابلة مع خافيير مانديز روس، تحدث خلالها عن خوف المسيحيين مؤكداً على ان المغفرة هي "أكبر قوة وسلاح المسيحيين الأقوى من أجل مكافحة الرعب."

147 ضحية في كينيا. خسر عدد كبير من المسيحيين حياتهم خلال هذا الأسبوع كما يخسرها عدد كبير منهم كل يوم…
يخسرونها يومياً لسبب بسيط ألا وهو انهم يتعرضون في عدد كبير جداً من البلدان لخطر الموت الرهيب لمجرد ذهابهم الى الكنيسة أو القداس. أما في الحالات الشبيهة بكينيا، لا تُستهدف الكنائس وحسب بل كل مكان يتواجد فيه المسيحيون ويرغب المتطرفون بإزالتهم والقضاء عليهم. 

تبنت منظمة الشباب المسؤولية هذه المرة كما بوكو حرام والدولة الإسلامية والقاعدة في المرات السابقة. فهل كل هذه المنظمات وجوهٌ لعملةٍ واحدة؟ وما سبب هذا القمع المتشدد الذي يقع ضحيته المسيحيون؟ 
يتنافسون وللأسف لإحراز لقب الجهة الأكثر وحشية بين الجهاديين وهذا ما يحصل بين داعش (الدولة الاسلامية) والقاعدة. 
يقومون بأعمال وحشية ويشكلون ظاهرة خاصةً وان هذه المجموعات الجهادية المختلفة تنضم الى بعضها البعض ضمن اطار شراكات وكفاحكم واضح ورهيب فهم يقتلون الأبرياء وهي مهمة سهلة جداً.

طلب البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة عيد الفصح ان يحافظ المسيحيون على "قيمة الغفران المتواضعة"  إلا ان الغفران في وجه البربرية لأمرٌ مدهش.
نعم انه لأمرٌ مدهش لكنه أمرٌ شائع بين المسيحيين ونحن نلاحظ ذلك من خلال الشهادات التي نجمعها في العديد من البلدان. فهذا ما علمنا اياه يسوع على الصليب بقوله انه علينا مسامحة العدو.

إن مسامحة المسيحي للآخرين لثابتة فهم يسامحون وسط الدموع والألم ولا يفهمون هذا العنف المنهجي بحق المسيح وأتباعه. وهو أمرٌ رائع لأن المغفرة هي أهم قوة وأفضل سلاح في حوزة المسيحيين من أجل مكافحة الرعب."

وقال البابا فرنسيس أيضاً خلال درب الصليب ان "اخواننا يتعرضون للقتل والذبح أمام أعيننا وصمتنا الشريك" وطلب من المجتمع الدولي خلال بركة عيد الفصح بأن لا يبقى مكتوف اليدَين سائلاً ما باستطاعة مسيحيي الغرب "المرتاحين" القيام به؟
عدم السماح بحدوث هذه الأحداث دون رفع الصوت وانتظار وسائل الاعلام والسياسيين للتحدث عن هذه الأحداث وهي أحداثٌ تحصل منذ سنوات عديدة. 
كما وعليهم بالصلاة من أجل هؤلاء الذين يتعرضون للخطر، من أجل إخواننا، ومحاولة مساعدتهم من خلال مؤسسات مثل عضد الكنيسة المتألمة التي تسعى يومياً الى مرافقة المسيحيين المضطهدين. 

تتواصل بشكل مباشر مع مسيحيين مضطهدين… كيف عاشوا اسبوع الآلام هذا في العراق أو سوريا أو نيجيريا؟ بخوف، ألم أو رجاء؟
بخوفٍ شديد، خاصةً الشارع المسيحي في باكستان الذي تعرض منذ أيام لاعتداءٍ وحشي. بخوف شديد لأنهم يعرفون ان الجهاديين يضعونهم نصب اعينهم هدفاً ثميناً. وهذا يخيفهم كثيراً.
ويعيش عدد كبير منهم هذا الخوف بإيمان ورجاء لا يفسر سوى لكونهم  مقنعين بأن اللّه إن اراد لهم الموت فللشهادة باسمه ولإيمانهم وهم يفتخرون بتقديم حياتهم في سبيل اللّه. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً