Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

فيان دخيل، صوت اليزيديين، أوقفت في المطار فيما كانت متوجهة للإدلاء بشهادتها في البرلمان الأوروبي

أليتيا - تم النشر في 03/04/15

لم تتمكن هؤلاء النساء اليزيديات من الذهاب إلى بلجيكا حيث كانت شهادتهم منتظرة بسبب خلل إداري بسيط.

 بلجيكا / أليتيا (aleteia.org/ar) – كان يُفترض بهؤلاء النساء التوجه في 25 مارس الجاري إلى البرلمان الأوروبي في بروكسل (بلجيكا) للإدلاء بشهادتهن حول المأساة العراقية، لكنهن لم يتلقّين تأشيرات الدخول التي كان يُفترض بالسلطات البلجيكية أن تمنحهنّ إياها. 

وإذ أوقفن في مطار اسطنبول، أجبرن على العودة إلى إربيل في كردستان العراق. هذا الخطأ غير المفهوم أثار غضب الرئيس الألماني للبرلمان الأوروبي مارتن شولتز، لا سيما وأن إحداهن التي تُدعى فيان دخيل أصبحت معروفة في الصيف الفائت من خلال ندائها المنتشر على يوتيوب والذي شجبت خلاله الإبادة المرتكبة بحق جماعتها. 

فيان دخيل هي الممثلة اليزيدية الوحيدة في مجلس النواب العراقي، ونداؤها اتخذ أهمية دولية، مسهماً في تدخل القوات الأميركية. وإن التمكن من الاستماع إلى ندائها في البرلمان العراقي وليس في البرلمان الأوروبي يزيد من خطورة أهمية الرفض غير المفهوم لإعطائها التأشيرة.

"حادثة مخزية تماماً"

في حديث إلى صحيفة La Libre Belgique، استنكر الرئيس الألماني شولتز الحدث الذي "يعطي عن بلجيكا صورة مثيرة للسخط لدى المؤسسات الأوروبية". فقد ألغي المؤتمر الذي نظمه البريطاني دايفيد كامبل، رئيس اللجنة المكلفة بالعلاقات مع العراق. واضطرت النساء الأربع اللواتي سافرن من إربيل إلى اسطنبول للعودة أدراجهن بسبب التأشيرات التي تلقين وعوداً بالحصول عليها. بعد "تبادل آراء سريع بين وزارتي الخارجية والداخلية"، بحسب مصدر مجهول، عادت النساء الأربع إلى كردستان. 

هل يُعتمد إجراء استثنائي للشخصيات؟  

شجب جورج دالمان، النائب البلجيكي عن المركز الديمقراطي الإنساني، "الإذلال الإضافي بحق ضحايا هذه الجرائم الفظيعة الذين قاسوا الاغتصاب والاسترقاق والانتهاكات بشتى أنواعها". ودعا إلى أن تشكل الشخصيات التي ستدعى في المستقبل من قبل البرلمان الأوروبي محور إجراءات دخول خاصة. فهذا سيمنع حتماً توقيف شخصيات بسبب خلل إداري، لكنه لن يغير شيئاً في مصير آلاف المنفيين الذين يشهدون أوضاعاً مشابهة.

وإذا كان لهذا الحدث المزعج نفع، فهو أنه سلط الضوء على مشاكل إدارية تجعل وضع بعض المنفيين عبثياً. يحدث مثلاً أن يتم التوقف في اللحظة الأخيرة عن إعطاء بعض التأشيرات الموعود بها، في حين أن أولئك الذين يحاولون الهرب من بلادهم يُفلسون في سبيل الحصول على تذكرة طيران. والأمر الذي يحدث بصورة أكبر هو أنه لا يتم الإيفاء بوعود الاستقبال أبداً، ما يتسبب في عيش عائلات بأكملها أوضاعاً لا تطاق حيث تنتظر من دون أن تفهم السبب، أو تعرف إذا كان ينبغي عليها أن تقيم حيث تتواجد أو إذا ستتمكن في المستقبل من إيجاد وضع مستقر في الخارج.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً