Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

سبع كلمات قيلت عند الصليب يوم صُلب يسوع... ما هو معناها؟

pixabay

أليتيا - تم النشر في 03/04/15

أنين الكلمات السبع

روما / أليتيا (aleteia.org/ar)– إن كلمات يسوع السبع على الصليب تحفة رجاء. فيجتازُ يسوع ببطئ وبخطواتٍ هي أيضًا خطواتنا كلّ ظلام الليل ليُسلم نفسه بثقة بين يدَّي الآب. إنّه أنين المنازعين وصرخة اليائسين وطلبة الضائعين. إنّه يسوع!

"إلهي، إلهي، لماذا تركتني؟" (متى 27، 46). إنّها صرخة يعقوب وصرخة كلّ إنسانٍ حزين. ويسكتُ اللّه. يسكتُ لأن إجابته واضحة، على الصليب: فيسوع هو إجابة اللّه والكلمة الأزليّة المُتجسدة بمحبة.

"أُذكرني…" (لوقا 23، 42). تخترق طلبة المجرم الأخويّة ورفيق الالم قلب يسوع فسمع فيها تردد صدى آلامه هو. فقال له: "ستكون اليوم معي في الفردوس" (لوقا 23، 42 – 43). دائمًا ما يُنقذنا ألم الآخرين لأنّه يدفعنا الى تخطي ذواتنا.

"أيّتها المرأة، هذا ابنكِ!…" (يوحنا 19، 26). وقفت أمّه مريم مع يوحنا عند أقدام الصليب متحديّةً الخوف فأملاها حنانًا ورجاءً وزالت وحدته. وهذه حالنا أيضًا إن وجدنا على حافة فراش ألمنا شخصًا يحبّنا! باخلاص حتّى النهاية.

"أنا عطشان" (يوحنا 19، 28) عطش يسوع كعطش الطفل الذّي يطلب من أمّه أن ترويه وكعطش المريض الملتهب بنار الحمى وكعطش كلّ التواقين الى الحياة والحريّة والعدالة وكعطش أكبر المتعطشين: اللّه هو المُتعطش أكثر منّا جميعًا ودون حدود لتحقيق خلاصنا.
"تمّ كلّ شيء" (يوحنا 19، 30). كلّ شيء: كلّ كلمة، كلّ حركة، كلّ نبوءة وكلّ لحظة من حياة يسوع. فوُضعت اللماسات الأخيرة على اللوحة وأشرقت ألوان المحبة الألف جمالاً. فلم يُهدر شيئًا ولم يُرمى شيئًا وأصبح كلّ شيءٍ محبة لاستهلكها انا وتستهلكها أنت! فأصبح للموت أيضًا معنى!

"يا أبت، اغفر لهم، لأنهم لا يعلمون ما يفعلون" (لوقا 23، 34). يواجه يسوع بشكلٍ بطولي الخوف والموت إذ يُصبح كلّ شيء حياة عندما نعيش المحبة المجانيّة فالمغفرة تُجدّدنا وتشفينا وتحوّلنا وتعزينا! فتخلق شعبًا جديدًا وتوقف الحروب.

"يا أبتِ، في يديكَ، أجعل روحي" (لوقا 23، 46). اختفى اليأس من المجهول فنضع ثقتنا كاملةً بين يدّي الآب ونستسلم لقلبه لأن "كلّ جزءٍ في الله يتكوّن من جديد في الوحدة!"

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً