Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

ما معنى علامة الصليب التّي نرسمها على جبيننا وقلبنا وشفاهنا؟

abouna.org

أليتيا - تم النشر في 01/04/15

نتعلم القيام بهذه الإشارة منذ نعومة أظافرنا لكن هل نعرف حقيقةً معناها؟


تُحدّد المعايير المذكورة في مقدمة  كتاب القداس الروماني السلوك الواجب اتباعه لدى قراءة الانجيل فتنص ان على الكاهن أو الشماس الذّي يقرأ الأنجيل أن يرسم علامة الصليب على جبينه وقلبه وشفاهه بعد ان يكون قد رسمها على صفحة كتاب القراءات. وعلى الجماعة أيضًا أن تُبادر الى رسم إشارة الصليب الثلاثيّة ولا يجب اعتبار هذا التقليد طقسًا من الطقوس المجردة بل دعوةً قويّة تطلقها الكنيسة من أجل التأكيد على الأهميّة الكبيرة الواجب إيلاؤها للأنجيل.

فمن الواجب ان تكون كلمة اللّه وهي النور الذّي يُضيء على الدوام طريق المؤمنين مقبولة في العقل ومُعلنة بالصوت ومحفوظة في القلب. وعلى كلّ ذلك ان يُذكرنا أنّه علينا أن نسعى الى فهم كلمة اللّه فهمًا عميقًا ومُستنيرًا وأن على كلّ مسيحي أن يُعلن وينشر هذه الكلمة لأن التبشير بالإنجيل واجبٌ من واجبات كلّ معمد إلاّ أنّه من الضروري محبة هذه الكلمة وصونها في القلوب لنترجمها في ما بعد الى قاعدة حياتيّة.

فنحن جميعنا مدعوون الى التفكير في كيفيّة تلقفنا الإنجيل ومراجعة تصرفاتنا خلال قراءة مقطعًا من مقاطعه وإذا ما كانت سيرة حياتنا تتماشى مع تعاليمه. فنحن مدعوون الى عيش الإنجيل أي أن نكون "الانجيل الخامس" لا نكتبه بالحبر بل بأحداث حياتنا. فلنقبل كنز هذه  الكلمة في عقلنا ولنعلنها بصوتنا ونحفظها بقلوبنا فنثق في نهاية المطاف ثقةً تامة بالرب ونصبح النور الحقيقي الذّي يُضيء كلّ ظلمات عالم اليوم.

الأب أنطونيو، راهب في دير القديس بينيديكت في مونتي سوبياكو (إيطاليا)
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً