Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

تأملات مراحل درب الصليب- "وجه المسيح، وجه الانسان" - سمعان القيرينيّ يُساعد يسوع على حمل صليبه- المرحلة الخامسة

©Zoriah

www.zoriah.net

أليتيا - تم النشر في 31/03/15

إن المساعدة الأخويّة هي المفتاح لكيّ نجتاز معًا باب الحياة فلا تسمح بأن تمنعنا انانيتنا من اجتياز العتبة

روما / أليتيا < –  تأملات مراحل درب الصليب- “وجه المسيح، وجه الانسان” – المرحلة الخامسة

سمعان القيرينيّ يُساعد يسوع على حمل صليبه
اليّد الصديقة التّي ترفعنا

“وسَخَّروا لحمل صليبه أحد المارّة سمعان القيرينيّ أبا الإسكندر وروفس، وكان آتيًّا من الريف” (مرقس 15، 21)
كان سمعان القيرينيّ يمرّ صدفةً دون ان يعرف أن هذا اللقاء سيُبدّل حياته. كان عائدًا من الريف وهو رجلٌ صلبٌ قوّيّ البنيّة لذلك أُجبر على حمل صليب يسوع الذّي أطاع حتّى الموت المخزي (مراجعة الرسالة الى أهل فيليبي 2، 8)
وتحوّل هذا اللقاء من صدفةٍ الى مسيرةٍ حاسمة وحيويّة مع يسوع، فحمل سمعان صليبه وزهد في نفسه (مراجعة متى 16، 24 – 25). ذكر مرقس أن لسمعان ابنَين مسيحيَين معروفَين من الجماعة في روما وهما إسكندر وروفس. وهو أبٌ طبع ودون أدنى شكّ قوّة الصليب في قلب ولدَيه لأن الحياة وإن تمسكنا بها تتعفن وتجف إنمّا تُزهر وتأتي لنا وللجماعة بثمارٍ إن قدّمناها.
هكذا نشفي من انانيتنا التّي دائمًا ما تكون في حالة تأهب فالعلاقة بالآخرين تُجدّدنا وتخلق فينا أخوّةً ساميّة تأمليّة تُعجب بعظمة الآخر المقدسة وتعرف كيف تكتشف اللّه في كلّ كائنٍ بشري وتتحمل مصاعب الحياة مُتمسّكةً بحبّ اللّه.
نبحثُ عن سعادة الآخرين فقط إن فتحنا قلوبناللمحبة الإلهيّة وذلك من خلال بادرات تطوعيّة مختلفة: ليلةٌ في مستشفى، قرضٌ دون فائدة، التخفيف من آلام أحد افراد العائلة، المجانيّة الصادقة، الالتزام المستنير تحقيقًاللخير العام، تقاسم الخبز والعمل من خلال التغلّب على الغيرة والحسد.
فيسوع نفسه يُذكرنا بذلك: “كلّما صنعتم شيئًا من ذلك لواحدٍ من اخوتي هؤلاء الصغار، فلي قد صنعتموه” (متى 25، 40)

إضغطوا هنا للتأمل بجميع مراحل درب الصليب

صلاة
أيّها الرّبّ يسوع،
في صديقكَ القيرينيّ، ينبض قلب كنيستكَ،
وهي سقف حبّ يجمع العطشى إليكَ.
إن المساعدة الأخويّة هي المفتاح لكيّ نجتاز معًا باب الحياة
فلا تسمح بأن تمنعنا انانيتنا من اجتياز العتبة
بل ساعدنا على صبّ زيت العزاء على جروح الآخرين
لكي نكون مرافقين مخلصين نجتاز معهم الطريق
فلا نهرب ولا نمّل أبدًا من اختيار الأخوّة. آمين.

إضغطوا هنا للتأمل بجميع مراحل درب الصليب

العودة الى الصفحة الرئيسة

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً