Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

تأملات مراحل درب الصليب- "وجه المسيح، وجه الانسان" -يسوع يلتقي أمّه- المرحلة الرابعة

©Zoriah

 www.zoriah.net 

أليتيا - تم النشر في 31/03/15

لن نكون شعباً يتيماً أو شعباً منسيا أبدًا ونحن الى جانب مريم!

روما / أليتيا (aleteia.org/ar)–  تأملات مراحل درب الصليب- "وجه المسيح، وجه الانسان" – المرحلة الرابعة

يسوع يلتقي أمّه
الدموع المُتضامنة

"وباركهما سمعان، وقال لمريم أمه: «ها إنّه جُعل لسقوط كثيرٍ من الناس وقيام كثيرٍ منهم في اسرائيل وآيةً معرضةً للرفض وأنتِ سينفذ سيفٌ في نفسكِ" (لوقا 2، 34 – 35)."افرحوا مع الفرحين وابكوا مع الباكين، كونوا متّفقين" (الرسالة الى أهل رومة 12، 15 – 16)
إن لقاء يسوع بأمّه مريم مؤثرٌ جدًا وفيه الكثير من الدموع الحزينة فتظهر من خلاله قوّة الحبّ الأمومي التّي لا تُقهر والتّي تفوق كلّ الحواجز وتفتح كلّ الطرقات إلاّ أن نظرة مريم المتضامنة التّي تشارك من خلالها ابنها آلامه وتشجعه أكثر قوّةً. ويمتلئ قلبنا تعجبًا لدى تأملنا عظمة مريم التّي جعلت نفسها "قريبةً" من خالقها وربّها وإلهها.
جمعت مريم الدموع التّي تُزرفهاكلّ الأمهات من أجل أولادهنّ البعيدين أو المحكوم عليهم بالموت أو الذّين ذُبحوا وقُتلوا خلال الحرب وخاصةً الاطفال الجنود. جمعت مريم أنين الأمهات الذّي يُفطر القلب على اولادهنّ الذّين يُنازعون أورامًا تسببت بها حرائق النفايات السامة.
إنّها دموعٌ مريرةٌ للغاية! ووقفةٌ تضامنيّة إزاء عذاب الأطفال وسهر الأمهات اللواتي لا يغمض لهن جفنٌ – وبخاصةٍ ليل السب –  قلقات على مصير شبابٍ يتخبطون في الفقر أو غارقين في بحر المخدرات والكحول. 
لن نكون شعباً يتيماً أو شعباً منسيا أبدًا ونحن الى جانب مريم! فكمّا قدمت مريم للقديس خوان ديغو لمستها الأموميّة المعزيّة هكذا تفعل معنا وتقول: "لا يضطربْ قلبُكم… ألستُ هنا، أنا أمَّكم؟" (الإرشاد الرسولي فرح الإنجيل، 286)

إضغطوا هنا للتأمل بجميع مراحل درب الصليب 

صلاة
باركيني يا أمّي
وباركي منزلي
تفضلي بتقديم كلّ ما يتوجب عليّ القيام به اليوم وتكبُدّه الى اللّه
بالإتحاد مع فضائلكِ وفضائل ابنك القدوس
أقدّم لكِ ذاتي وما أملك، واضعًا إيّاهم في تصرفكِ
وواضعًا نفسي بكلّيّتها تحت عباءتكِ
اعطني، سيدتي، نقاء النفس والجسد
وامنعيني منذ اليوم
من القيام بما قد لا يُرضي اللّه
أطلب منكِ ذلك بحقّ الحبل بلا دنس
وبحقّ عذريتكِ الثابتة. آمين  (القديس غاسباره بيرتوني)

إضغطوا هنا للتأمل بجميع مراحل درب الصليب

العودة الى الصفحة الرئيسة

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً