Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

تحطم طائرة إيه 320: أسوأ كارثة جوية في فرنسا منذ 40 سنة

© Dean Morley-CC

https://www.flickr.com/photos/33465428@N02/4555705459

أليتيا - تم النشر في 26/03/15

فرنسا / أليتيا (aleteia.org/ar) – تحطم طائرة إيرباص إيه 320 التابعة للخطوط الجوية جيرمان وينغز ليس الأول في فرنسا. فمنذ 40 سنة، تعاقبت الكوارث الجوية في الأراضي المتروبولية وفي مقاطعات وأقاليم ما وراء البحار الفرنسية.

لا يزال جميع الفرنسيين يتذكرون كارثة جبل سانت أوديل التي وقعت في 20 يناير 1992، لدى تحطم طائرة من طراز إيرباص إيه 320 كانت تربط بين ليون وستراسبورغ على المرتفع. من بين الركاب الـ 96 الذين كانوا على متنها، لم ينجُ سوى تسعة فقط. وبعد بضع سنوات، في مطلع القرن الحادي والعشرين، بتاريخ 25 يوليو 2000، اصطدمت طائرة كونكورد تابعة للخطوط الجوية الفرنسية لدى إقلاعها وتوجهها إلى الولايات المتحدة بفندق في غونيس (فال دواز).

 هذا الاصطدام أدى إلى مقتل ركابها الـ 109 وأفراد الطاقم إضافة إلى أربعة زبائن في الفندق. وأظهرت التحقيقات حريقاً ومن ثم انفجاراً للخزان عقب انفجار إطار بسبب صفيحة فقدتها طائرة تابعة لخطوط كونتيننتال الجوية على مدرج المطار.

كذلك، كان لثمانينيات القرن الماضي نصيبها من الحوادث المميتة. ففي الأول من ديسمبر 1981، اصطدمت طائرة يوغوسلافية بالجبال الكورسيكية، ما أودى بحياة 180 شخصاً. وفي يونيو 1988، أي بعد أشهر قليلة من تحطم طائرة فوكر تابعة لشركة TAT الإقليمية وسقوط 23 ضحية خلاله، تحطمت طائرة إيرباص إيه 320 في عرض جويّ في الراين الأعلى، ما أدى إلى مقتل ثلاثة. وفي 10 أبريل 1989، تحطمت على مرتفع فيركور طائرة فوكر 27 تابعة لشركة EAS كانت تربط باريس وفالنسيا في لادروم، ما تسبب بموت ركابها الاثنين والعشرين.

لا بد من التذكير أيضاً بأبرز كارثة جوية حصلت في فرنسا عندما تحطمت طائرة دي سي 10 تابعة لشركة الخطوط الجوية التركية. هذه الطائرة كانت تربط باريس بلندن. أقلعت من اسطنبول وتحطمت في 3 مارس 1974 بعد دقائق من إقلاعها، نتيجة فتح مبكر لباب مستودع الأمتعة. فبلغت المحصلة 346 قتيلاً.

مقاطعات وأقاليم ما وراء البحار الفرنسية، مسرح الكوارث الأخيرة
وإذا سلمت أراضي فرنسا منذ تحطم الكونكورد، فإن مقاطعات وأقاليم ما وراء البحار الفرنسية عانت من الحوادث الجوية منذ سنة 2000. وقعت الكارثة الأكثر دموية في 24 مارس 2001، عندما تحطمت على منزل طائرة دي إيتش سي 6 توين أوتر تابعة لشركة خطوط الكاريبي الجوية، فيما كانت تستعد للهبوط على جزيرة سان بارتيليمي في البحر الكاريبي. وبلغت المحصلة 22 قتيلاً. وفي أغسطس 2007، أدى تحطم طائرة صغيرة تابعة لشركة آير موريا لدى إقلاعها إلى سقوط 20 قتيلاً في بحيرة موريا في بولينيزيا الفرنسية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً