Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconغير مصنف
line break icon

المسيحيون في حمص يعودون إلى الحياة و الدولة الإسلامية تلوح في الأفق

© ACN-churchinneed.org

أليتيا - تم النشر في 26/03/15


حمص/أليتيا (aleteia.org/ar) –  بعد سيطرة النظام السوري بشكل كامل على هذه المدينة المسيحية القديمة منذ ما يقرب من عام، بدأت الحياة الطبيعية للسكان المحليين تعود، بما في ذلك من بقي من السكان المسيحيين. موطن السّنّة و العلويين و المسيحيين الذين يعيشون في وئام نسبي، عانى من بعض أسوأ المعارك في الحرب الأهلية التي بلغت من العمر الآن خمس سنوات.

مسيحيو حمص، حيث بدأت الانتفاضة عام 2011، قضوا الأشهر الأخيرة بالأمل الحذر في مستقبل أكثر استقراراً. و بدأ هذا الأمل يخبو مع بدء الدولة الإسلامية بشق طريقها في محافظة حمص، في خطوة واضحة لتوسيع أراضيها بالاستيلاء على المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري.

عندما عاد المسيحيون إلى المدينة العام الماضي، كان واحد من أولوياتهم تكريم الأب اليسوعي الهولندي فرانس فان دير لخت الذي اغتيل على يد مسلح ملثّم في نيسان عام 2014. و كان الكاهن قد بقي لرعاية المسيحيين و المسلمين المحاصرين في المدينة القديمة بسبب القتال العنيف بين النظام و المعارضة.

أحد عشر كنيسة في مدينة حمص القديمة تضرروا أضراراً بالغة أو دُمِّروا خلال ما يقرب من ثلاث سنوات من القتال. أغلبها لم يعد بها نوافذ أو ثقبتها القذائف أو أحرقتها. كما أن العديد من الأيقونات قد شوّهت.

و وفقاً للأب اليسوعي زياد هلال فإن الوضع في حمص قد تحسّن على الرغم من أن العنف قد يضرب فجأة و الناس يعيشون في حالة خوف. في وقت سابق من هذا العام، انفجرت سيارة ملغومة وسط المدينة و قتلت أكثر من 10 أشخاص معظمهم من الطلاب. في بعض أجزاء المدينة لا يزال المتمردون يتحدون القوات الحكومية. أقل من نصف مستشفيات المدينة لا تزال تعمل. كما أن زيادة تكاليف المعيشة ألقت بظلالها على الناس، إضافة إلى وجود عصابات إجرامية تقوم بعمليات خطف لتحصل على فدية و تستهدف حتى الفقراء. لا يزال هناك عدد من الكاثوليك في عداد المفقودين.

و مع ذلك، و على الرغم من المخاطر، فقد عاد الناس إلى بيوتهم، و بدأت عملية إعادة بناء المنازل و المتاجر و الكنائس. بعض المكاتب فتحت أبوابها كما فتحت الجامعة أبوابها من جديد. و ذكر الأب هلال أن أواخر العام الماضي، 1700 من المسيحيين عادوا إلى بيوتهم التي تضررت بشكل جزئي، و الكثير منهم يعتمد على المساعدات الإنسانية. و لا يزال هناك نقص في الوقود و الكهرباء.

تشير التقارير إلى أن حوالي 40000 من المسيحيين الذين ينتمون إلى مختلف الكنائس يعيشون في حمص اليوم. و أحد المراكز الرئيسية لدعمهم هي كنيسة المخلص، حيث الجميع هم موضع ترحيب. أكثر من 5000 شخص من الرعية يشاركون في قداس يوم الأحد. كما يشارك نحو 600 طفل في التعليم الديني كل أسبوع. و قال الأب هلال أن الحياة المسيحية في حمص تتحرك مرة أخرى.

تبقى الخسارة الأكبر للمسيحيين المحليين هي وفاة الأب فان دير لخت الرجل المقدس في نظر الكثيرين. شجاعته في البقاء و دعم المسيحيين الذين بقوا في حمص خلال حصار المدينة، كانت مثالاً لجميع الذين يتوقون للسلام في سوريا. قبره في مقر اليسوعية في حمص أصبح مزاراً و مكاناً للحج.

الأب هاليمبا الذي عاد مؤخراً من بعثة تقصي الحقائق في سوريا هو المسؤول عن مكتب الشرق الأوسط لعون الكنيسة المتألمة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً