أليتيا

شهادة ساحرة سابقة استعداداً لليوم العالمي للشبيبة في بولندا

© Conferencia Episcopal de Polonia
مشاركة

شهادات من أشخاص تغلبوا على صعوبات كبيرة بفضل اللقاء مع الله!

بولندا / أليتيا (aleteia.org/ar) – يقرب برنامج مكثف من الرياضات الروحية في المدارس شباب بولندا من أبطال عاشوا اهتداءً حقيقياً بهدف دعوتهم إلى لقاء المسيح وتغيير حياتهم وذلك كجزء من الرحلة التحضيرية لليوم العالمي المقبل للشبيبة، المزمع عقده في مدينة كراكوف البولندية في العام 2016.

وقال الأب بول لبودا، المنسق الأبرشي لليوم العالمي للشباب في أبرشية سويدنيكا لوكالة كاي "نريد ان يتحضر الجميع لليوم العالمي للشباب من خلال شهادة من اكتشف الطريق نحو المسيح".

ويتيح البرنامج فرصةً أمام الشباب إذ يلتقوا مباشرة أشخاص تغلبوا على صعوبات كبيرة بفضل لقائهم مع الله فيقدموا شهاداتهم عن اهتدائهم بعد مواجهة واقع خطير كالإدمان على المخدرات أو على الكحول أو شذوذ أخلاقية أخرى.

وقدمت باتريسيا هورلك، ممثلة ومخرجة أفلام، شهادة مؤثرة جداً إذ اعترفت بأنها كانت غارقة تماما في ممارسة السحر. وقالت ان التعويذات والأبراج هي التي مهدت الطريق للممارسات الروحية والشعوذة عندما كانت لا تزال شابة.

وبحسب تجربتها وعلى الرغم من أنكار العديد من الناس وجود السحر، جعلتها هذه الممارسات تتصرف "كالمدمن على المخدرات". وأثارت فيها الأحداث الخارقة للطبيعة الانجذاب والفضول،فتقول انها "بلغت درجة حيث لا استطيع القيام بأبسط المهام اليومية"  دون اللجوء إلى السحر والتنجيم.

و كانت تستخدم وهي على مقاعد الدراسة دليل للنوبات بغية جذب الشباب والحصول على فوائد أخرى، وكانت في العمر التاسعة عشر قد أطلقت لعنة على شخص "من دون أن أدرك أنني كنت قد ألحقت به الأذى." وقد نسبت لهذه الممارسات الفضل في إنجازاتها المهنية، ولكن سرعان ما أدركت أن تحقيق رغباتها لا يضمن السعادة.

وتساءلت وهي في خضم حالة من الاكتئاب كيف عساها تغير حياتها. وروت قائلة: " لقد وضع الله على طريقي رجلا، كاهنا يطرد الأرواح الشريرة، ومعه بدأت حياتي تغيير "، 
" أدركت في نهاية المطاف، أن يسوع يحبني إلى الأبد، ومجانا، إلا انه لا يمكنه دخول حياتي بدون دعوة مني".

ودعت مخرجة الأفلام الشباب الى التقرب من القربان المقدس وشاركت مع الحاضرين في ساعة السجود أمام القربان المقدس في رعية صعود القديسة مريم العذراء.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً