Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

بطريرك أنطاكيا: كفى حرباً في سوريا!

© Sciarinen

أليتيا - تم النشر في 17/03/15

بعد مرور أربع سنوات على بداية الحرب، بات وضع ملايين السوريين مفجعاً

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) –أعلن بطريرك أنطاكيا غريغوريوس الثالث، رأس كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك المتحدة مع روما، يوم الخامس عشر من مارس يوم التضامن مع سوريا. ففي ذلك اليوم تحديداً، وقبل أربع سنوات، بدأت الاحتجاجات في مدينة درعا السورية ضد الرئيس بشار الأسد. 

قال البطريرك غريغوريوس الثالث في دعوته: "الصوم الكبير هو درب الصليب، ونحن نجد أنفسنا في العام الخامس من درب صليب بلداننا العربية. هذه هي أكبر مأساة منذ الحرب العالمية الثانية. لا نعلم ماذا نفعل أمام الألم الكبير الذي يعاني منه شعبنا بكل طوائفه المسيحية والمسلمة. الكلّ يقاسي الفقر والجوع والبرد ونقص الألبسة، والأمراض والإعاقات. في الألم، نحن جميعاً متساوون".

تابع دعوته إلى يوم عالمي للصلاة والصوم من أجل السلام في سوريا بما يلي: "من أعماق معاناتنا وألمنا في سوريا، نتوجّه إلى العالم أجمع لنهتف مع شعبنا المتألم والسائر على درب الصليب الدامية: كفى! كفى! كفى حرباً في سوريا! نحن نؤمن بقوة الصلاة والصوم. لذا، ندعو إلى يوم تضامن مع سوريا، إلى يوم صوم وصلاة من أجل الرجاء والسلام في سوريا". 

حظيت مبادرة البطريرك بدعم المؤسسة الحبرية الدولية "عون الكنيسة المتألمة" التي أطلقت منذ بداية الحرب حملة مساعدة لم يسبق لها مثيل بـ 630000 يورو. 

وأعلن الرئيس التنفيذي لـ "عون الكنيسة المتألمة"، البارون جوهانس هيرمان: "بعد أربع سنوات على بداية الحرب، بات وضع ملايين السوريين مفجعاً".

أضاف: "مع امتداد الصراع إلى البلدان المجاورة، أصبح الوضع أكثر يأساً، إضافة إلى أن اهتمام الأسرة الدولية تلاشى بوضوح. لهذا السبب، نقدّم مساعدات طارئة لعائلات من حلب وحمص ودمشق ومناطق منكوبة أخرى". 

تابع جوهانس هيرمان: "نقدّم أغذية أساسية وأدوية ومساعدات أولية، وإيجارات سكن ونفقات من أجل التدفئة والكهرباء. لكن المال لوحده يستطيع أن يخفف الألم؛ وإنما لا يمكنه أن يوقف الحرب". 

"لهذا السبب، دعت "عون الكنيسة المتألمة" أيضاً إلى مدّ فترة السجود لـ 24 ساعة من أجل السلام في 13 و14 مارس التي دعا إليها البابا فرنسيس، يوماً إضافياً. هذا يعني أن المؤسسة تشجع على الصلاة أيضاً في 15 مارس مع مسيحيي سوريا والشرق الأدنى عن نية انتهاء الحرب والمعاناة".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً