Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

بريطانيا: مُجبرون في مكان العمل على إخفاء إيمانهم

© Ashley Rose-CC

https://www.flickr.com/photos/ashleyrosex/4129765971

أليتيا - تم النشر في 17/03/15

موظفة لا تستطيع ارتداء صليب ورجل أعمال يُنتقد لتنظيمه حفلة بمناسبة عيد الميلاد، وفقاً لتقرير صادر عن لجنة المساواة والحقوق الإنسانية

بريطانيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – يشعر العمال البريطانيون المؤمنون بأنهم واقعون تحت ضغوطات لإخفاء معتقداتهم الدينية في وظائفهم، حسبما ذكر تقرير للجنة المساواة والحقوق الإنسانية.

أشارت المجموعة إلى أن الأشخاص الذين يظهرون ديانتهم المسيحية علناً غالباً ما يُتهمون بالتعصب، وفي بعض الحالات لأنهم يعارضون الزيجات بين مثليي الجنس.
وأقرّ العمال اليهود والمسلمون أنهم يجدون صعوبة كبيرة في الحصول على أيام عمل لأسباب دينية.

استشارت لجنة المساواة والحقوق الإنسانية 2483 منظمة وفرداً لتحليل وضع العمال المؤمنين في مكان العمل. 

واكتشفت اللجنة "ارتباكاً" و"سوء فهم معمّماً" بشأن القوانين التي تحمي حرية الدين أو المعتقد. 

الجدير بالذكر هو أن التحقيق سيُستخدم من أجل تقرير برلماني حول فعالية قوانين مكافحة التمييز الديني وبهدف إعداد مبادئ توجيهية رسمية لأصحاب العمل والهيئات التي تقدم خدمات للسكان.

أتى أكبر عدد من الإجابات من موظفين مسيحيين قال العديد منهم أنهم يخشون من أن يفقد دينهم مكانه في الوظائف وفي المجتمع بأسره.

من جهتها، أقرت بعض الشركات التي تعرف عن نفسها بأنها مسيحية بوجود "الكثير من الارتباك" بشأن إذا ما كانت أعمالها تنتهك قانون المساواة الذي يسعى إلى تلافي التمييز في أماكن العمل.

كذلك، كشفت الدراسة أن الملحدين والإنسانيين الذين تجاوبوا مع الدراسة قالوا أنهم اختبروا "هدايات غير مقصودة"، إضافة إلى شعور بأنهم مستبعدون عن أحداث تنظمها شركات في مواقع دينية.

وقال أهالي أطفال مسيحيين وإنسانيين أن أبناءهم تعرضوا مراراً للسخرية في مدارسهم. 

من بين المستجيبين للاستشارة، كان هناك موظفة كاثوليكية ذكرت أنه ليس بوسعها ارتداء صليب أو مسبحة على الرغم من أنه كانت لدى زملاء لها ثقوب في أنفهم. من جهته، قال رئيس شركة قانونية أنه واجه انتقادات قاسية لأنه نظم حفلة بمناسبة عيد الميلاد لموظفيه، وذلك لأن الحدث "يعزز الدين".

أكد مارك هاموند، مدير لجنة المساواة والحقوق الإنسانية، أن الدراسة تعكس سلسلة "معقدة" من الآراء والخبرات المتنوعة.

أضاف: "ما يظهر بوضوح هو ارتباك عام بشأن القانون الذي يؤدي إلى استياء وتوتر بين المجموعات، وإلى قلق أيضاً بين العمال الذين يخشون من انتهاك قانون المساواة والحقوق الإنسانية الذي يعتبر معقداً جداً".

ووفقاً لهاموند، فإن الطريقة التي يعالج بها القانون مسائل الدين والمعتقد في مكان العمل "تصبح محور جدل ملحوظ". 

مع ذلك، قال المدير أن الاستشارة تبيّن أيضاً أن هناك موظفين في بريطانيا ذوي تجارب إيجابية جداً "في ظل تنوع كبير ووسط بيئات عمل حاضنة".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً