Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس: الأسباب الثمانية لصلاة درب الصليب

<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=127472144&amp;src=id" target="_blank" />Christian worshiper</a> © Creativa Images / Shutterstock.com

<span>&lt;a href=&quot;</span>http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=127472144&amp;src=id<span>&quot; target=&quot;_blank&quot; /&gt;</span><span style="font-family:'Franklin Gothic Book', FranklinGothicBook, Helvetica, Arial, sans-serif;font-size:16px;line-height:20px;">Christian worshiper</span><span>&lt;/a&gt; &copy; </span>Creativa Images<span>&nbsp;/ Shutterstock.com</span>

KEVIN COTTER - تم النشر في 16/03/15

صليب يسوع هو الكلمة التي ردّ الله من خلالها على الشر في العالم. هذا هو أحد الأسباب الثمانية لصلاة مراحل درب الصليب التي يقترحها علينا البابا.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – درب الصليب هي تقليد قديم في الكنيسة الكاثوليكية يرقى إلى القرن الرابع، عندما كان المسيحيون يحجون إلى الأراضي المقدسة.
على غرار عدد من تقاليدنا الكاثوليكية، بإمكان تقليد درب الصليب أن يكون غنياً وعميقاً وزاخراً بالمعاني؛ ولكن، في الوقت عينه، بإمكاننا ألا نرى ما يعنيه وألا نميز طريقة ربطه بحياتنا اليومية. نقدّم لكم الأسباب الثمانية التي تلزمنا صلاة درب الصليب، وفقاً للبابا فرنسيس.

1.    درب الصليب تساعدنا على وضع ثقتنا بالله
"في صليب المسيح، يوجد كل حب الله، وتوجد رحمته الكبيرة. إنه حبّ يمكننا الاعتماد عليه، يمكننا الإيمان به… لنثق بيسوع ونسلم أنفسنا إليه بالكامل، لأنه لا يخيب أحداً أبداً! فقط في المسيح المائت والقائم من بين الأموات، نجد الخلاص والفداء".
(كلمة البابا فرنسيس – درب الصليب، يوم الشبيبة العالمي، 26 يوليو 2013)

2.    درب الصليب تدخلنا في التاريخ
"وأنت، كأي واحد منهم تريد أن تكون؟ كبيلاطس، كالقيرواني، أم كمريم؟ يسوع ينظر إليك في هذه اللحظة ويقول لك: "هل تريد مساعدتي في حمل الصليب؟". أيها الإخوة والأخوات، أنتم، بكل قوتكم الشبابية، بم تجيبونه؟"
(كلمة البابا فرنسيس – درب الصليب، يوم الشبيبة العالمي، 26 يوليو 2013)

3.    درب الصليب تذكرنا بأن يسوع يتألم معنا
"في صليب المسيح، هنك المعاناة، خطيئة الإنسان، خطيئتنا أيضاً، وهو يقبل كل شيء بذراعين مفتوحتين، ويحمل على منكبيه صلباننا ويقول لنا: "تشجع! لست وحدك من تحملها! أنا أحملها معك. إني غلبت الموت وجئت لأعطيك الرجاء، وأعطيك الحياة".
(كلمة البابا فرنسيس – درب الصليب، يوم الشبيبة العالمي، 26 يوليو 2013)

4.    درب الصليب تدعونا إلى العمل       
"لكن صليب المسيح يدعونا أيضاً إلى أن تصيبنا عدوى هذا الحب، يعلمنا إذاً أن ننظر دوماً إلى الآخر برحمة ومحبة، بخاصة إلى المتألم، والمحتاج إلى مساعدة، الذي ينتظر كلمة أو بادرة".
(كلمة البابا فرنسيس – درب الصليب، يوم الشبيبة العالمي، 26 يوليو 2013)

5.    درب الصليب تساعدنا على اتخاذ قرار إذا كنا مع يسوع (أو ضده)
"هو (الصليب) أيضاً دينونة: الله يديننا بإظهار الحب لنا. لنتذكر هذا: الله يديننا بإظهار الحب لنا. إذا قبلت حبه، أخلص، وإذا رفضته، أُدان، ليس من قبله، بل من قبلي، لأن الله لا يحكم علينا، ولا يفعل أي شيء سوى الحب والخلاص".
(كلمة البابا فرنسيس – الجمعة العظيمة، 29 مارس 2013)

6.    درب الصليب تكشف لنا ردّ الله على الشر في العالم
"صليب يسوع هو الكلمة التي ردّ الله من خلالها على شر العالم. أحياناً، يبدو لنا أن الله لا يردّ على الشر، وأنه يبقى صامتاً. الله في الواقع تكلم وأجاب، وإجابته هي صليب المسيح: كلمة عبارة عن محبة ورحمة ومغفرة".
(كلمة البابا فرنسيس – الجمعة العظيمة، 29 مارس 2013)

7.    درب الصليب تعطينا اليقين بمحبة الله الأمينة لنا
"ماذا ترك الصليب في من عاينوه ولمسوه؟ ماذا يترك الصليب في كل واحد منا؟ يترك الخير الذي لا يستطيع أحد أن يمنحنا إياه: اليقين بمحبة الله الأمينة لنا". 
(كلمة البابا فرنسيس – درب الصليب، يوم الشبيبة العالمي، 26 يوليو 2013)

8.    درب الصليب ترشدنا من الصليب إلى القيامة
"يا يسوع، أرشدنا من الصليب إلى القيامة، وعلمنا أن الكلمة الأخيرة لن تكون للشر، بل للحب والرحمة والمغفرة. أيها المسيح، ساعدنا لنهتف من جديد: "أمس، صلبتُ مع المسيح، واليوم، أتمجد معه. أمس، متُّ معه، واليوم أحيا معه. أمس، كنت مدفوناً معه، واليوم قمت معه".
(كلمة البابا فرنسيس – الجمعة العظيمة، 18 أبريل 2014)

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً