Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconغير مصنف
line break icon

التقدم الاقتصادي لنساء سوريا يثبت وجود بصيص أمل وسط الحرب

Reem Alhaswani at a Caritas Internationalis / Voices of Faith press conference. Credit: Bohumil Petrik/CNA.

http://www.catholicnewsagency.com/news/economic-progress-for-syrias-women-proves-a-silver-lining-amid-war-28098/

CNA/EWTN - تم النشر في 13/03/15


الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) – إن الحرب المدمرة في سوريا قد كشفت عن جوهرة مكنونة في مخيمات اللاجئين في لبنان، فقد أتيحت الفرصة للنساء للحصول على التعليم اللازم و الأدوات اللازمة لإعادة بناء أوطانهن.

وقالت اللاجئة ريم الحسواني في حديثها مع CNA في 8 آذار أنهم يقومون على "تمكين النساء" بحيث يكنّ قادرات على بناء مجتمعهن بطريقة أفضل عندما يعدن إلى الوطن. وقالت يمكن أن ننظر إلى الحرب و أزمة اللاجئين كفرصة للنساء اللاتي يعشن في المخيمات، لاستخدام "هذا الوضع السيئ للغاية" من أجل اكتساب الخبرة و تطوير مهاراتهن.

الحسواني البالغة من العمر 27 عاماً، هي واحدة من بين أكثر من مليون لاجئ سوري يقيمون حالياً في لبنان حسبما ذكرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة. كما أنها مؤسسة و مديرة مشروع بسمة و زيتونة، و هي المبادرة التي تساعد اللاجئات لتطوير مهاراتهن العملية لتكنّ قادرات على إعالة أنفسهن مالياً. فبالإضافة إلى العمل بالتطريز اليدوي، تتعلم النساء القراءة، و تتم توعيتهن بشأن قضايا كالعنف الأسري و حقوق الإنسان.

بدأت الحسواني عام 2013 في ورشة عمل صغيرة في مخيم شاتيلا للاجئين خارج بيروت. و يساعد المشروع الآن أكثر من 150 امرأة سورية و فلسطينية.

أجبرت الحسواني على الفرار من سوريا في عام 2012 و العيش كلاجئة في لبنان، و اكتسبت قصتها الاهتمام الدولي هذا الأحد في مؤتمر أصوات الإيمان في الفاتيكان (VOF)، حيث حصلت على جائزة سورز لمساهمة المرأة في التنمية.

تجمع مؤسسة أصوات الإيمان النساء من جميع أنحاء العالم، و قد استدعت هذا العام نساء من مختلف المجالات بما في ذلك الناشطات في مجال حقوق الإنسان و العاملات في السياسة و الأكاديميات، ليكنّ شاهداً على عملهن في مناطق الفقر و الدفاع عن الكرامة الإنسانية و المساواة.

تم تأسيس أصوات الإيمان عام 2014 استجابة لدعوة البابا فرنسيس إلى "إفساح المجال للحضور الأنثوي داخل الكنيسة".

حسواني التي ترتدي عباءة سوداء بسيطة طرزتها بعض النسوة اللاتي يعملن في مبادرتها قالت أن اللاتي يشاركن في البرنامج يكتسبن مهارات جديدة من خلال ورشة العمل هذه.

تلقت الحسواني الجائزة نيابة عن زميلاتها اللاجئات العام الماضي من قبل أصوات الإيمان و مؤسسة كاريتاس الدولية. و قد منحت جائزة قدرها 10000 يورو لكاريتاس نيكاراغوا لعملها في مساعدة المرأة الريفية على تعلم زراعة و بيع المواد الغذائية.

شانتال غوتس، إحدى المسؤولات في المؤتمر و المديرة التنفيذية  لمؤسسة فيديل غوتس التي ترعى VOF، قالت أن الحدث السنوي هو فرصة للاحتفال "بالبطلات المجهولات" من العالم. و قالت أن "الكنيسة الكاثوليكية لن يكون لها مثيل في مساهمتها الإنسانية" إن كان العالم على بينة من "ثروة و معرفة و حكمة و مهارة" المرأة العاملة في تحسين المجتمع. و أضافت:"اعتادت النساء على العمل بعيداً بهدوء دون انتظار شيء بالمقابل، فرحات بما تشعرن أنهن يجب أن تفعلن".

و قالت مارتينا ليبش مديرة السياسة في كاريتاس الدولية أن الهدف من الجائزة هو تسليط الضوء على ما يمكن للمرأة أن تفعله إن أتيحت لها "الفرصة لتطوير مواهبها و قدرتها على تلبية متطلبات أسرتها و مجتمعها المحلي".

أراد المنظمون من هذه الجاهزة إظهار ما يمكن للنساء فعله إذا ما أتيحت لهن الفرصة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً