Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconغير مصنف
line break icon

دفاعاً عن حقوق الأقليات وتخليداً لذكرى شهباز بهاتي

ARIF ALI / AFP ©

PAKISTAN-UNREST-MINORITIES-RELIGION Pakistani nuns light candle during a rally in Lahore on March 12, 2011, for the slain Pakistani Minority affairs minister Shahbaz Bhatti. Bhatti, 42, an outspoken campaigner against Pakistan's Islamic blasphemy laws that carry the death penalty, was killed by Taliban militants as he left his family home in Islamabad on March 2. AFP PHOTO/Arif ALI

أليتيا - تم النشر في 05/03/15

اسلام اباد / أليتيا (Aleteia.org/ar) – لا تزال الأقليات الدينية محور الحوار السياسي والاجتماعي الديني في باكستان. وقبيل انتخابات مجلس الشيوخ الباكستاني المزموع عقدها في شهر مارس، لا يزال المسار الرسمي لاجراء الانتخابات يشكل نقطة جدال بين الأطراف السياسية إلا ان اقتراحات التغيير لا تؤثر على الأقليات الدينية.

وحتى الساعة، لم تعلن لجنة الانتخابات الباكستانية قرارها. ويُشير ناصير سعيد، مدير المنظمة غير الحكومية "مركز المساعدة والتسوية القانونية" في مذكرة ارسلها الى وكالة فيدس ان الانتخابات "لن تغير بشيء بالنسبة للأقليات الدينية: ففي الواقع، هناك نائب مسيحي واحد بين النواب الـ104. وبحسب القانون الحالي، يُدمج نواب الأقليات وممثليهم على القوائم في الأماكن التي تخصصها لهم الأحزاب وهم بالتالي ملزمون احترام توجيهات هذه الأحزاب. وفي أغلب الأحيان، لا يتمتعون بالحرية التي تخولهم التحدث عن التمييز أو حقوق المسيحيين. فمن الواجب اليوم، اعطاء الأقليات في باكستان حقوقها."

ويعود موضوع حقوق الأقليات الى الواجهة إذ يعتزم عدد من السياسيين والمثقفين ضربه عرض الحائط واستبداله بمصطلح "مواطنين غير مسلمين". وأشار، موبين شهيد، الاستاذ الباكستاني في الجامعة البابوية  في لاتران الى ان ذلك "يعتبر بمثابة خيانة تجاه شخصية أعطت الكثير للتاريخ الباكستاني وهي وزير الأقليات الراحل شهباز بهاتي." وتعرض بهاتي للاغتيال على يد الارهابيين في الثاني من مارس 2011 في اسلام اباد واحتفلت باكستان وعدد من البلدان البارحة بذكرى اغتياله. وأضاف البروفيسور:"كافح بهاتي من أجل حقوق الأقليات الدينية. يستخدم المصطلح على المستوى العالمي وهو معترفٌ به: فتستفيد الأقليات من برامج المساعدة والتطوير التي تضعها دول الغرب. يعني تغيير المصطلح إضافةً الى خيانة الهوية، خسارة كل هذه المساهمات." ولذلك فهو ينضم الى مجموعة المثقفين المطالبين بالمحافظة على مصطلح "الأقليات الدينية".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً