Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
غير مصنف

هذه المصارف التي تتاجر بالجوع في العالم

© Kwan Cheung-CC

https://www.flickr.com/photos/kwan_c/5898527269

أليتيا - تم النشر في 04/03/15

يذكر البابا فرنسيس بأن "أولويات السوق وديكتاتورية الربح غالباً ما تعيق مكافحة الجوع وسوء التغذية في العالم"

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) – تعود كلارا جامار، المسؤولة عن انشطة مناصرة الأمن الغذائي في منظمة أوكسفام فرنسا، في مقابلةٍ مع راديو فاتيكان، الى كلمات البابا فرنسيس وتصف وضعاً لم يتطور بعد. فلا تزال ثلاثة مصارف فرنسية تضارب على المواد الأولية الزراعية وهي: BNP باريبا وسوسيتيه جنرال ومجموعة البنك الشعبي وصندوق الإدخار التابع لناتيكسيس.

كيف تفاقم المضاربة من الجوع؟

وتؤثر هذه الممارسات المالية على تقلب أسعار المواد الأولية. يدافع البعض عنها مؤكدين ان المضاربات على الأرز مثلاً "ليست سبب الأزمة". هذا صحيح، إلا انها تحوّل النقص الى مجاعة فتصبح المحاصيل السيئة كوارث. وكان موقف المستوردين خاصةً الفلبينيين منهم – الذين يتقاضون عمولة على السلع – والمضاربين قد رفع من أسعار الأرز الى حدٍّ كبير خلال أزمة العام 2008 التي كان أساسها الأرز وهي الحبوب التي تشكل أساس غذاء أكثر من نصف السكان. فقد تضاعف سعر الطن عشر مرات! وقد نتخيل تابعات ذلك على الأكثر فقراً. 

المصارف، فعليات أساسية

كانت المصارف الأنجلوسكسونية أول من فاقم من أزمتَي الغذاء في العامَين 2008 و2010. من الضروري ان يتغير سعر السلع الغذائية لكن عندما تستثمر مصارف عملاقة مثل جولدمان ساكس ودويتشه بنك في هذا القطاع، تخضعه لمخاطر البورصة. وتجدر الإشارة الى ان هذه الممارسة قديمة إذ كان أرسطو يضرب في قدرة تاليس مثالاً إذ كان هذا الأخير عند توقعه محصول زيتون سيء، يشتري مسبقاً من اجل إعادة البيع بسعر مرتفع. وتعتبر المواد الغذائية حساسة ومتقلبة فالمحاصيل تختلف من سنة الى اخرى وقابلة للتلف ومرتبطة بحاجةٍ ما. ولذلك قد يجنح السوق في جميع الاحتياجات وهو أمرٌ يعتبره المضاربون المتمرسون حلماً يتحول حقيقة. 

سعر الخبز

وحدها السلطة التنفذية مسلحة بما فيه الكفاية من أجل تفادي هذه التجوزات وهذا ما كان يدفع بالملك الى تحديد سعر الخبز الى حين وصول تورجوت وأفكاره الليبرالية التي تسببت بحرب الطحين. وإزاء هذا الوضع المعاصر حيث ان اسعار المواد الغذائية خاضعة الى تقلبات السوق، تطلب أوكسفام من ميشال سابين الإيفاء بالتزامات فرنسا أي منع استخدام هذه المنتجات المالية السامة التي تمثلها صناديق المؤشر على اسعار المواد الأولية الغذائية. وتجدر الإشارة الى ان هذا الالتزام كان وعداً أطلقه فرنسوا هولاند خلال حملته الانتخابية. ويُجيز القانون الفرنسي بمعاقبة هذه التجاوزات إلا أن كلارا جامار تشير الى ان "سبب تحفظ الفعليات المالية والدولة اليوم مرتبط بالعوائد الكبيرة التي تدرها المضاربة على المواد الأولية الغذائية." 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً