Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

ما هو تحديد الحلفان أو القَسم ؟ وما هي أفعال التعويض لمن يحلف باسم الله أو بالكتاب المقدس أو القربان ... ويكون قسمه باطلاً ؟

A woman swears on the bible © Lisa S. / Shutterstock

a woman says as a witness in court in a lawsuit. is sworn in and swears on the bible

أليتيا - تم النشر في 04/03/15

فقرة سؤال جواب على أليتيا مع الخوري فريد صعب

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) –سؤال من احد القراء: الأعزاء في موقع أليتيا، لدي سؤال عن الحلفان: ما هو تحديد الحلفان أو القَسم ؟ وما هي أفعال التعويض لمن يحلف باسم الله أو بالكتاب المقدس أو القربان … ويكون قسمه باطلاً ؟

الأب فريد صعب يجيب: عزيزي القارىء ، إخوتي جميعاً…
من البديهي والمعروف أن المنع بالقسم بالله باطلاً هو من إحدى وصايا الله العشر :
" لا تحلف باسم الله بالباطل"( الخروج /٢٠)

واذا أردنا تحديد الكلمة فهي تحمل عدة معاني بحسب الظرف والزمان منذ العهد القديم حتى يومنا، وللشرح أكثر نعتمد على شرح الكلمة بحسب ما جاء في (قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية) مثلاً:
"يمكن التحدث عن  حلف اليمين لأجل التثبيت
(عب 6: 16). وكان معناه في الأصل يتضمن الوقوع تحت اللعنة لكل من لم يفي بوعده أو لمن يكذب في إقراره حتى أن كلمة حلف استعملت لمعنى اللعنة والانتقام كما جاء في ارميا 29: 18 "وأجعلهم قلقًا لكل ممالك الأرض حلفًا ودهشًا وصفيرًا وعارًا" انظر أيضًا (ار 42: 18 و4: 12) وقابل (اع 23: 12 و14 و21) وفي (عد 5: 11-28 )شرح لتحليف المرأة المتهمة بالزنا حلفًا يدعى بحلف اللعنة. كما ونجد والقسم القديم جدًا عند العبرانيين والشعوب السامية (تك 21: 23). وكانت العهود والاتفاقات الفردية والجماعية تعقد بواسطة قسم (تك 26: 28 الخ و50: 25 ويش 2: 12 الخ و9: 15 و18). ومن العادات القديمة في الأقسام العظيمة أن تقدم ذبائح وضحايا….
واصطلحوا على طرق ابسط من الذبائح لتأكيد اليمين أثناء التحليف والحلف. كوضع اليد تحت الفخذ (تك 24: 2 و47: 29). وكانوا يقسمون بالله كأنهم يشهدونه عليهم ليقتص منهم إذا كذبوا.

ونذكر أيضاً وفي أيام المسيح كانوا يحلفون بكرسي الله وبأورشليم وبالأرض (مت 5: 34 الخ)، وبالهيكل وبذهب الهيكل وبالمذبح وبالقربان وبالسماء وبالرأس (مت 23: 16-22). وأقسم يعقوب بهيبة أبيه اسحق (تك 31: 53). وقد فسروها أنه اقسم بمن كان أبوه يهابه أي الله. وكان القسم مختلف العبارة كحي هو الرب (1 صم 14: 39) وحية هي نفسك (2 مل 2: 2). وهكذا يفعل الله وهكذا يزيد (1 صم 3: 17 و14: 44 و20: 13 و2 صم 19: 13 و1 مل 2: 23).
…وطن بعضهم أن وصية المسيح (مت 5: 34) تنهي كل أنواع الحلف حتى أمام المجالس غير أنه يقصد منع الحلف في التكلم الاعتيادي. وقد حلف يشوع بخصوص بناء أريحا ثانية (يش 6: 26). واستحلف رئيس الكهنة يسوع (مت 26: 63). وحلّف شاول العبرانيين أن لا يأكلوا إلى المساء (1 صم 14: 24) واستحلف اخاب ميخا (1 مل 22: 16)…."

بعد هذا الشرح التسلسلي السريع نصل إلى أيامنا الحاضرة حيث صار " القسم أو الحلفان" نوعاً من العادات اليومية المتبعة للتخلص والهروب من ظروف معينة أو حتى للتبرير والتأكيد. … وكثيراً من الأحيان لا يعي الإنسان خطورة هذه العادة السيئة إلاً بوخذة ضمير صارمة تدفعه للعودة إلى الذات والعمل على الكفّ عن ممارسة عادة الحلفان والقسم ( بالله والمسيح والقديسين والأسرار وحتى بالأحياء والأهل والأصدقاء …) 
وذلك يندرج في خانة العودة إلى الكلام المقدس بحسب ما علمنا المسيح : " ليكن كلامكم نعم نعم ولا لا "… لا حاجة للمراوغة والحلفان والتبرير …
وعندما يُستعمل الإنجيل للقسم باليمين على أمور قانونية معروفة فهو دلالة واضحة على المسؤولية الكبرى والثقة والإلتزام …

والإخلال بهذه الوعود يعتبر خطيئة ، تحتاج لفحص الضمير والعودة إلى سر التوبة لنيل الخلّة على الخطايا والتعويض بابإعتذار وتصحيح الأخطاء التي تسببنا بها والعزم بالقصد والفعل للتخلي عن هذه "العادة السيئة " …
نعم وحده سرّ التوبة والإعتراف هو الخطوة الأساسية للتعويض والرجوع عن الخطأ …
وهذا يتطلب شجاعة وإيمان وثقة بمفاعيل أسرار الكنيسة وعدم تجزءتها وممارستها كاملة دون الوقوع بفخ الشيطان الذي يزرع قي قلبك الشك لعدم الإفصاح عن خطاياك أمام الكاهن …
ونختم بكلام البابا فرنسيس الذي كتبه مؤخراً عبر تويتر :
" ما من خطيئة لا يستطيع الرب أن يغفرها. يكفي أن نطلب المغفرة."

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً