Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

لا نحتفل بعيد الميلاد، بل نشاهد مباراة كرة القدم ...

© KARIM SAHIB / AFP

Qatar presents a model of its Al-Shamal stadium as it bids for hosting the FIFA World Cup in 2022 during an exhibition in Dubai on April 28, 2010 in which the Gulf emirate revealed "innovative new stadiums and unique cooling technologies" as part of the world's largest sport convention, the Eighth annual SportAccord, which is taking place in the United Arab Emirates. Qatar is one of 11 bidders in the race for the 2022 World Cup, with the decision to be made in December. The annual SportAccord convention is the biggest sports networking event in the world that includes series of meetings and events held exclusively for participating sports federations and councils. AFP PHOTO/KARIM SAHIB

أليتيا - تم النشر في 03/03/15

في عام 2022 سيعقد كأس العالم في قطر، فحسب التواريخ التي تم اختيارها تقع مباراة البطولة قبل عيد الميلاد بقليل

 قطر / أليتيا (aleteia.org/ar) – وسوف تُلعب مباراة كأس العالم في قطر، في عام 2022، في منتصف فصل الشتاء، أي من 26 نوفمبر الى 23 ديسمبر
الإجراءات

 من الصحيح أنه سيتم اتخاذ القرار النهائي بين 19 و20 مارس في زيوريخ، في اجتماع اللجنة التنفيذية، ولكن من الصحيح أيضا أن آخر بيان نُشر على الموقع الرسمي للفيفا يشير بصراحة إلى عشية عيد الميلاد، وهو موعد "تدعمه جميع الاتحادات الستة." باستثناء فترة يناير-فبراير، لتزامنها مع دورة الالعاب الاولمبية الشتوية (التي تتنافس عليها ألماتي وبكين)، وفترة ابريل-ومايو، التي تفضلها النوادي ولكن لا يمكن أخذها بعين الاعتبار بسبب بداية شهر رمضان الذي في عام 2022 سيبدأ بالضبط في 2 أبريل. والسبب الأساسي بعدم لعب المباريات هو واضح: الحرارة التي تبلغ 50 درجة.

يبدو إذا أن النافذة الوحيدة هي فترة نوفمبر-ديسمبر، مع الأخذ في عين الاعتبار أنه "لأسباب قانونية ان بطولة كأس العالم ال 22 يجب أن تلعب في السنة الشمسية 2022"، فتصبح هذه الفترة هي الحل الوحيد المناسب لدولة عربية. 

ويُقرأ في مذكرة رسمية للرد على هذا الاقتراح ما يلي:" وقد أعربت رابطة الدوريات الأوروبية المحترفة والأندية عن معارضتها لهذا الاقتراح الذي يعرقل ويسبب أضررا جسيمة لسير العمل العادي للمسابقات الوطنية الأوروبية "، وتعود المذكرة الى اقتراح فترة مايو فتقول:" على أساس دراسة، تؤكد أن المناخ مقبول تماما، من وجهة نظر الأرصاد الجوية، بالنسبة للاعبين والمشجعين. ولكن ما من مشكلة بالنسبة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويف)، وحتى بالنسبة للاعبين، فإلى الأمام بأقصى سرعة (صحيفة تشيتا نوفا، 26 فبراير).

رمضان بأمان، ولكن عيد الميلاد؟

 ويجب على اللجنة التنفيذية للجهاز العالمي تأكيد التواريخ في 19 و20 مارس لكنها على كل حال تبدو محتملة حتى اذا في ما يتعلق بالمباراة النهائية قبل يومين من عيد الميلاد، يثير الايرلندي جيم بويس، نائب رئيس الفيفا، قضية بين قرة القدم والدين ولكنه يؤكد للبي بي سي: "إن قرار لعب كأس العالم في فصل الشتاء هو صحيح. 

يجب أن تكون الشروط مناسبة للاعبين والمتفرجين. يمكن وضع مكيفات الهواء في ملعب، ولكن ليس في بلد بأكمله. لقد قلت دوما أنه ما من امكانية للعب كأس العالم في يونيو ويوليو "(جريدة لا ريبوبليكا الايطالية، 24 فبراير).

يتميز كأس العالم هذا بالعبودية

 فتح تحقيق أجرته صحيفة الغارديان في عام 2013 صندوق باندورا من الوحشية والاستغلال للعمال الأجانب في قطر. أيام العمل التي لا نهاية لها، وأجور ضئيلة جدا لا تدفع لمنع العمال من الهروب والوفيات البيضاء بمعدل ضحية يوميا في العديد من مواقع البناء في الإمارة. ان الجالية النيبالية، التي تمثل نحو 40٪ من القوة العاملة في قطر، هي الأكبر في البلد حيث تغيب حقوق العمال الأساسية. 

تحدث إساءة المعاملة والاستغلال يوميا عواقب مأساوية: ووفقا للصحيفة البريطانية ان العديد من ضحايا الأشهر الثلاثة الماضية كانوا من الشبان وتوفوا بسبب نوبات قلبية مفاجئة. وهذا شكل من أشكال العبودية الحديثة وفقا لمنظمة العمل الدولية -وهو سيسبب الحرج الشديدة للسلطات المحلية وللفيفا نفسها، ولكن ربما لن يكون كافيا ليوقف آلة كأس العالم التي تنتج المليارات (صحيفة لا ستامبا الايطالية 26 سبتمبر 2013). 

من عام 2010 إلى الآن توفي ما لا يقل عن 1200 عاملا بينما تُنفذ أعمال البناء لنهائيات كأس العالم، وهذه مجزرة حقيقية لم تتكلم عنها السلطات السياسية والرياضية، ولا حتى وسائل الإعلام (ذي بوست انترنتسيوناله، 26 فبراير).

مشكلة الحرية الدينية

تتسأل صحيفة لا بوسولة كوتيديانا في مقال للويجي سنتأمبروجو لا يخلو من جدل حاد وحاسم: "كيف سيتصرف حكام الدوحة عندما، قبل بدء المباراة،  سيرسم أحد اللاعبين علامة الصليب خلال البث المباشرة العالمي؟ في المملكة العربية السعودية، ان عقاب هذا التصرف هو السجن. لماذا لا نطلب من لاعبي كرة القدم الأوروبيين إعطاء قبلة للصليب كلما نزلوا الى الملعب؟ "(لا بوسولة كوتيديانا، 26 فبراير).

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً