Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

ماذا تعني المحدوديات الخاصة التي يُستحيل تغييرها؟

Benjamin-Lehman-CC

PADRE CARLOS PADILLA - تم النشر في 26/02/15

تلك النقطة تحديداً التي تبدو لي غير قابلة للتذليل، تستطيع أن تعيد نظرتي إلى الله وتكون الجسر الممدود نحو السماء

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – نحن نعلم أننا قادرون على التغير. ولكننا نرى أحياناً أن هناك نقطة صعبة يبدو فيها التغيير مستحيلاً.
كان الأب جوزيف كنتينيتخ يسأل: "أين هي النقطة التي لا أستطيع تخطيها والتي تحركني دوماً في الصميم بطريقة ما"؟

تلك النقطة تحديداً تحدثني عن محدوديتي، عن جرحي، عن خطيئتي المعتادة، عن سقوطي المتكرر. إلى هناك فقط، يستطيع الله الوصول. إلى هناك فقط، تدخل نعمة رحمته. هناك، أجد نفسي محدوداً. هنا، يقول لي الله ما قاله للقديس بولس: "تكفيكَ نعمتي".
إنني أرغب في أن يكون كل شيء مختلفاً. أرغب في أن تكون قدرتي ذاتية من دون أن أحتاج إلى التفكير دوماً بنعمته ومساعدته ومحبته. لكن ذلك هو كبريائي الذي يجعلني تافهاً. 

يُعلموننا منذ الصغر أن نقوم بكل شيء لوحدنا من دون مساعدة أحد. نستطيع فعل ذلك بأنفسنا. وبعدها، عندما لا نقدر على ذلك، نشعر باليأس والوحدة والانكسار. نشعر بأننا صغار جداً. كم هو مفيد أن نختبر ضعفنا!
في الصوم، يباركنا يسوع في فقرنا. وبركة الرماد ليست إكليلاً ذهبياً. إنها تساعدنا على أن نرى أننا غير كاملين، وأن العالم غير كامل، وأن الآخرين أيضاً غير كاملين.

نجد أنفسنا مع تلك النقطة التي تجعلنا أكثر واقعية. ففي خطيئتي، وفي ضعفي، يتحدث الله إليّ.
يقول أنسلم غرون: "الله ليس فقط في الكتاب المقدس، ولا يتحدث فقط من خلال الكنيسة أو من خلال المُثُل، وإنما هو حاضر أيضاً في ذاتي، في أفكاري، في مشاعري، في جسدي، في علاقاتي، وفي عملي. كلما انحدرنا إلى دنيويتنا وإنسانيتنا، صعدنا إلى الله".
الله لا يحدّثني فقط انطلاقاً من المثُل الكبرى التي تحفزنا وتوقظ الحياة. ليس موجوداً فقط وراء اختبارات دينية كبيرة حيث أتواجد معه وتمتلئ روحي نوراً.

يسوع حاضر أيضاً في الجوانب الإنسانية والدنيوية في حياتي. في مشاعري ونقاط ضعفي، في ظلالي، في جراحي وأخطائي. إنه حاضر في خطيئتي. ومنها، يرفعني.
وتلك النقطة تحديداً التي تبدو لي غير قابلة للتذليل، يمكنها أن تكون الجسر الممدود نحو السماء.
هناك أمور لا تتغير في طبيعتنا وطريقة حياتنا، في تجربتنا الأساسية. في ذلك، أختبر الإحباط، وأنظر إلى الله الذي يهدئ كل شيء. 

هو يلمس جرحي ويشفي ألمي. ينحدر إلى حيث سقطت. يتواجد معي في تلك النقطة غير القابلة للتذليل والتي أكون فيها متشبثاً بقدميه.
من الجيد أن أنغمس في ذاتي لكي أعرف ما يريده الله مني، لكي أرى وجهه المنحني على ألمي، وصوته الذي يهدئ صمتي.
لا يحبني بعيداً عما أنا عليه، ومليئاً بكمال ليس موجوداً فيّ. يحبّني كما أنا. ينظر إليّ بطريقة لا أنظر من خلالها إلى نفسي. فأنا أرى نفسي فقيراً ومفتقراً إلى كل شيء ومكتئباً ومنكسراً. 
يحبني في ضعفي ويتأثر. يحبني عندما يراني راغباً في النضال للتغلب على محدودياتي. يحبني ويرفعني. هذه هي محبة الله.
أجده في رعونتي، في تلك الخطيئة التي تبدو لي غير قابلة للتذليل. وهو يذكرني مجدداً: "تكفيك نعمتي". وأنا واثق من أنه سيأتي كل يوم ليجعلني أؤمن بنفسي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً