Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

بعد قطع داعش الرؤوس، يكرس الأقباط الكاثوليك في مصر أول كنيسة لهم في سيناء

ACN-photo

OLIVER MAKSAN - تم النشر في 26/02/15

"شهادة الأخوة قوّت الكنيسة!"

القاهرة / أليتيا (aleteia.org/ar) – تميزت ردة فعل مطران الأقباط الكاثوليك في سوهاج، يوسف أبو الخير إثر قطع داعش رؤوس 21 قبطي أرثوذكسي في ليبيا بالقول: "شهادة اخواننا في ليبيا قوّت الكنيسة في مصر".

وقال للمنظمة الكاثوليكية الدولية، عضد الكنيسة المتألمة ان العمال في ليبيا "ماتوا ميتةً مقدسة والصلوات تخرج من شفاههم. توجهوا نحو الموت كما كان يفعل المسيحيون الأوائل" مضيفاً ان مقتلهم آلم جميع المصريين، المسلمين كما المسيحيين. وأشار المطران الى ان الرئيس عبد الفتاح السيسي زار منازل عائلات الضحايا.

ومن المصادفة ان تكون داعش قد نشرت الفيديو الوحشي لمقتل المسيحيين يوم 15 فبراير 2015 أي في اليوم الذي احتفلت فيه الكنيسة القبطية المصرية بتكريس أول كنيسة لها في سيناء وهي كنيسة سيدة السلام في شرم الشيخ. وكانت سوزان مبارك، زوجة الرئيس السابق المخلوع، حسني مبارك قد اختارت الاسم. وكانت السيدة مبارك قد تعلمت على أيدي الراهبات الكاثوليك وحرصت على بناء الكنيسة بعد سنوات من التأخير بسبب معارضة بعض السلطات المحلية. وكان الأنبا مكاريوس توفيق، مطران الأقباط الكاثوليك قد أعلن خلال الاحتفال بأن هذا اليوم "يوم فرح كبير بالنسبة لكاثوليك مصر. لدينا عدد من دور العبادة في سيناء – وهي منطقة سياحية بامتياز – إلا انها كنائس صغيرة أو مجرد غرف في منازل، فكنيسة سيدة السلام هي أول كنيسة بالمعنى المعماري للكلمة بُنيت بهدف عبادة اللّه فقط لا غير."

وفي غضون ذلك، يلقي خبر مقتل 21 رجل بظلاله على الجماعة المسيحية المصرية التي تواجه منذ فترة التطرف الاسلامي. وقال المطران خير: "انا خائف من السلفي في البلد. هم يتحدثون بألسنة متشعبة. ويواجه الأخوة المسلمون في جميع الأحوال معارضة المجتمع لذلك فإن الخطر موجود في الداخل المصري." ويعرب القادة المسيحيين المصريين عن قلقهم من فوز المتطرفين في الانتخابات البرلمانية المقبلة. 

وقال المطران: "على البرلمان الجديد ان يضمن ان المسيحيين سيتمكنون من العيش كمواطنين متساوين في الحقوق" مشدداً على ضرورة ضمان ممارسة حرية المعتقد إضافةً الى الحقوق الأخرى وذلك لبناء الكنائس." ودعا المطران مسلمي البلاد الى اختيار الاعتدال قائلاً: "انه يُنظر الى مرجعتيهم العليا على المستوى الثقافي والديني، جامعة الأزهر، على انها هيئة معتدلة إلا ان جوانب عديدة من تعاليم المؤسسة وبرامجها لا علاقة لها أبداً بالاعتدال ومنها على سبيل المثال، استخدام القوة في حالات الردة عند المسلمين أو اعتناقهم المسيحية وهو امر يتعارض مع المواقف المعتدلة." 

وقد تم بناء كنيسة سيدة السلام بفضل تمويل عضد الكنيسة المتألمة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً