Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconغير مصنف
line break icon

إسرائيل تطلق النار على متظاهرين في بيت لحم و تقتل شاباً فلسطينياً

© MUHESEN AMREN / NURPHOTO / AFP

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-PROTEST Palestinian mourners carry the body of 19-year old Palestinian Jihad al-Jaafari, who was shot dead on the roof of his house after Israeli soldiers entered the Dheishe refugee camp, near the West Bank city of Bethlehem before dawn, sparking clashes with stone-throwing locals, during his funeral in Bethlehem, on February 24, 2015. The Israeli army confirmed a shooting incident happened inside the camp, saying troops opened fire after coming under attack by people throwing stones and incendiary devices, which injured a soldier. (Photo by Muhesen Amren/NurPhoto)

أليتيا - تم النشر في 25/02/15

القدس/ أليتيا (aleteia.org/ar) – قتلت قوات الأمن الإسرائيلية أحد المتظاهرين الفلسطينيين في مخيم الدهيشة للاجئين، قرب بيت لحم في الضفة الغربية. و أضاف مصدر طبي أن هناك العديد من الجرحى بين سكان المخيم. و يقول الجيش الإسرائيلي أن جندياً إسرائيلياً قد أصيب.

الضحية هو جهاد الجعفري المؤيد لحركة فتح المرتبطة برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. و قد أصيب الشاب بعيار ناري في الصدر و توفي بعد فترة وجيزة.

و قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن مجموعة من الفلسطينيين بدؤوا برمي الحجارة و العبوات الحارقة على بعض الجنود المتمركزين في المنطقة "من أجل عملية عسكرية". و أدى هذا الهجوم إلى إصابة جندي. و بسبب شعورهم بأنهم مهددون ومهاجَمون، فتح الجنود النار "على زعيم المشاغبين فأصيب".

و أفاد شهود عيان أن الرصاص أصاب الشاب بعد وقوفه على أحد الأسطح. و منع الجيش الإسرائيلي الأطباء من الوصول إلى الجرحى في الوقت المناسب. و توفي الجعفري قبل وصوله إلى مستشفى اليمامة. إلّا أنه لا يوجد تأكيد رسمي على هذا، و لم تتسرب سوى القليل من التفاصيل من الجانب الإسرائيلي.

يشكل هذا الصدام علامة واضحة على التوترات المتزايدة بين الإسرائيليين و الفلسطينيين، و غذّتها في الأشهر القليلة الماضية الهجمات و العمليات الانتقامية التي تسببت بوقوع وفيات و إصابات في كلا الجانبين. كما وقعت منذ الحرب في غزة الصيف الماضي عدة هجمات في إسرائيل، نفذتها مجموعة "الذئاب المنفردة"، و هم عبارة عن مجموعة أشخاص ينفذون عمليات فردية و لا ينتمون إلى أي جماعة أو منظمة. و رداً على ذلك نفذ الجيش و الشرطة الإسرائيلية عمليات في مخيمات اللاجئين و في منازل الفلسطينيين في الضفة الغربية و تم اعتقال عشرات الأشخاص، وصل عددهم إلى 350 فلسطيني على الأقل في شهر كانون الثاني وفقاً لجمعية الأسرى الفلسطينيين.

و تزامن هذا التوتر المتزايد مع احتجاجات المستوطنين اليهود الذين يريدون الصلاة في جبل الهيكل في القدس (واحتلاله)، في انتهاك واضح للوضع الراهن للمدينة.

كما انهارت محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة بين إسرائيل و فلسطين في نيسان الماضي، و يبدو أنها قد وضعت جانباً الآن.

أطلق الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الأشهر الأخيرة سلسلة من الإجراءات أحادية الجانب في الأمم المتحدة، تهدف إلى تأمين وضع حد للاحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية و الضفة الغربية و الاعتراف الرسمي بالدولة الفلسطينية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً