Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
غير مصنف

تبرئة مسيحي من تهمة قتل باطلة في باكستان

Nejron Photo

أليتيا - تم النشر في 24/02/15

 باكستان / أليتيا (aleteia.org/ar) – يُسرّ المركز الأوروبي للقانون والعدالة بإعلامكم بأن منظمتنا الفرعية في باكستان، منظمة المساعدة القانونية، حصلت بنجاح على تبرئة امتياز مسيح، المسيحي الذي اتهم زوراً بقتل أخ مستخدمه المسلم في شيخوبورا، بباكستان. 

القضية شملت ثلاثة أشقاء هم محمد أنور ومحمد أسلم ومحمد ساروار. عمل مسيح لصالح ساروار كوكيل على مواشيه وأراضيه الزراعية. في 9 نوفمبر 2010، قُتل أنور رمياً بالرصاص خارج منزله. في البداية، قدّم أسلم، شقيق أنور، تقريراً للشرطة يدعي فيه أنه كان شاهداً على مقتل أخيه أنور رمياً بالرصاص على أيدي ثلاثة مالكين مسلمين واثنين آخرين، بسبب نزاع على أرض. ولكن، في 27 ديسمبر 2010، أي بعد انقضاء حوالي شهر ونيّف، غيّر أسلم إفادته وادّعى أن مسيح أخبر أحد الجيران أنه هو (مسيح) من قتل أنور. 

في اليوم عينه، قام أسلم وساروار باختطاف مسيح ونقله إلى مزرعتهما. وعمد الأخوان إلى تعذيبه وأجبراه على الاعتراف بارتكابه الجريمة أمام الشرطة. وبعد توريط مسيح في قضية القتل، حث أسلم والد مسيح على إعطائه أرض العائلة عن طريق الاحتيال. 

لا بد من الإشارة إلى أن اتهامات القتل الباطلة شائعة جداً في باكستان. ما يحدث هو أن الناس عادةً يتهمون آخرين زوراً بغية تصفية حسابات شخصية أو ببساطة بغية توريط هدف سهل لصرف الانتباه عن المذنب الحقيقي. ونظراً إلى أن المسيحيين الباكستانيين هم عموماً فقراء وغير مثقفين، ولا يملكون الوسائل لمقاومة المسلمين الأثرياء، يصبحون أهدافاً سهلة للاضطهاد. وما يسهّل هذه الاتهامات الباطلة هو الفساد السائد في نظام العدل الجنائي، بخاصة في قسم الشرطة.

والمثير للاهتمام في هذه القضية هو قيام أرملة أنور بعد بضعة أشهر بتوجيه اتهام منفصل ضد شقيقي زوجها ساروار وأسلم، مدّعية بأنهما قتلا زوجها للاستيلاء على ممتلكاته، لكنها سحبت الشكوى لاحقاً. مع ذلك، استمر ساروار وأسلم في متابعة القضية ضد مسيح.

بعد إجراء تحقيقات أولية، طلبت منظمة المساعدة القانونية الحصول لمسيح على إطلاق سراح بكفالة. فنالت ما طلبته، وأخلي سبيل مسيح بكفالة في مارس 2011.

وبعد أربعة أعوام من المعارك القانونية، برأت المحكمة مسيح أخيراً في 7 فبراير 2015، مدعيّة بأنه لم يكن يمكن الوثوق بتصريحات الشهود في الدعوى القضائية بسبب تضاربها. وبالتالي فشلت الملاحقة القضائية في إثبات قضيتها من دون ترك مجال للشك.

هذا وزارت عائلة مسيح مكتب منظمة المساعدة القانونية للتعبير عن تقديرها وشكرها للموظفين على عملهم الجادّ ودعمهم العائلة في اللحظات العصيبة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً