Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
غير مصنف

الزعماء الدينيون المسيحيون والمسلمون: "يجب عدم التخلي عن عملية السلام"

© JAY DIRECTO / AFP

PHILIPPINES-POLICE-MUSLIM-CONFLICTS-PEACE Police, military, Christian and Muslim leaders release doves into the air during a interfaith prayer rally in Manila on February 6, 2015, to support the peace process amid calls to scrap the peace treaty with Muslim rebels. Philippine Muslim rebels said they were considering returning dozens of high-powered firearms that they seized from some of the 44 police commandos killed in a botched anti-terror operation in the south. AFP PHOTO / Jay DIRECTO

أليتيا - تم النشر في 23/02/15

مانيلا  / أليتيا (aleteia.org/ar) – حكومة الفلبين "يجب ألا نتخلى عن عملية السلام في جنوب الفلبين"، إذا كان ذلك لتجنب المزيد من المجازر مثل تلك الموجودة في ماماسابانو: هذه هي الدعوة التي أطلقها رجال الدين المسيحيين والمسلمين في بيان مشترك أرسل لوكالة فيدس يحتوي على 58 توقيعا، من بينهم الكاردينال اورلاندو كيف يدو والعديد من الأساقفة والكاثوليك والبروتستانت، في جزيرة مينداناو، والعديد من العلماء وأعضاء بارزين آخرين في المجتمع المدني، الذين عملوا معا لأجل السلام في مينداناو.

ويؤكد البيان أن القانون الأساسي في بانجسامورو ،الذي راجعه في الوقت الحاضر البرلمان الوطني، "يجب أن تتم الموافقة عليه إذ يجب أن تتحول مينداناو من مصنع للحرب، إلى مصنع للازدهار". وعلاوة على ذلك فمن الضروري أن يتصرفوا من أجل "التغلب على الشر بالخير"، مذكرين بالمجزرة مأساوية والمثيرة للجدل في ماماسابانو الشهر الماضي، في 25يناير/ كانون الثاني، حيث قتل على الأقل 44 من أفراد القوات الخاصة الفلبينية، 18 متمرد مسلم و 3 مدنيين. 

ويؤكد البيان على الحاجة الملحة لإجراء تحقيقات وافية ومحايدة لشرح الأحداث والإعلان رسميا عن الرغبة في السلام، لما فيه خير لشعب مينداناو، داعيا إلى تعاون جميع الأطراف المعنية "في السعي الى الحقيقة، والتواضع والعدالة".

ويقول القادة يجب أن نتذكر أن المسلمين الفلبينيين "عانوا 300 سنة من الحروب التي تقودها الحكومات الإسبانية والأمريكية والفلبينية". تطلعاتهم للحكم الذاتي التي رسمت في إطار من النزاهة الوطنية – يقول النص – لا بد من فهمها. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً