أليتيا

البطريرك الكلداني يحث المسلمين: إنضموا إلينا في صومنا للحصول على هدية السلام

Fatih Erel - Anadolu Agency
GENEVA, SWITZERLAND - SEPTEMBER 16: Patriarch of the Chaldean Church, Louis Raphael Sako speaks during the press conference about the rights of Christians living in Middle East at UN Geneva Office in Geneva, Switzerland, on September 16, 2014. (Fatih Erel - Anadolu Agency)
مشاركة
بغداد  / أليتيا (aleteia.org/ar) – دعوة إلى "الإخوة والأخوات المسلمات" للانضمام لبضعة أيام الى الصيام المسيحي السنوي للحصول "في أقرب وقت ممكن على نعمة السلام والاستقرار وحياة كريمة لبلدنا وإلى الشرق الأوسط". 

هذا الاقتراح من البطريرك الكلداني لويس رافائيل الأول قد وجهه الى المسلمين من الرجال والنساء شركائنا في البلاد، بمناسبة بداية الزمن المسيحي من الصوم الكبير. "زمن الصوم الكبير – بحسب بيان أرسل إلى فيدس – هو الوقت الملائم للتوبة، والتحول والمصالحة، مع الذات، مع الرب ومع الآخرين. دعونا نغتنم هذه الفرصة للصلاة والتأمل، الفطنة وفحص الضمير، واستعادة الوئام معتبرا ان التقسيم هو للخاطئين". 

البطريرك يحث جميع المؤمنين من الكنيسة الكلدانية وجميع العراقيين الى "حب البلاد، تماما كما نحب الأم والأب"، و"العمل على تعزيز وحدتنا في التنوع، بدلا من السعي للطائفية"، مذكرا بأن "التنوع في حد ذاته هو جزء من خطة الله." 
 
 
 العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً